الارشيف / منوعات / ثقافة وفن

نصحها إعلامي بـ"عملية تجميل للذكاء".. آنا بيلا هلال: لا أحتاجها وبرنامجي يطغى على أخبار السياسة!

عالم - وكالات امتدحت الإعلامية اللبنانية آنا بيلا هلال، مقدِّمة برنامج "ديو المشاهير"، نفسها، وأثنت على أدائها في تقديم الموسم الخامس من برنامج "ديو المشاهير" الغنائي الذي تعرضه قناة MTV، مؤكدةً أن سخرية مواطنها الإعلامي هشام حداد مقدم "لهون وبس" لا تعني لها شيئاً وجمالها ليس السبب وراء استمراها، مؤكدة أنها لا تشاهد سوى برنامجها.

جاءت تصريحات آنا بيلا، زوجة الدكتور نادر صعب أشهر جراحي التجميل في العالم العربي، ضمن لقاءٍ لها نشرته صحيفة "الرأي" الكويتية التي طلبت منها تعليقاً على انتقاد حداد، الذي لم يخلُ من التهكم والسخرية من أسلوب تقديمها، حتى إنه تساءل: "ألا توجد عمليات تجميل للذكاء؟".

لتجيب بيلا بقولها: "في الأساس، لا أشاهد سوى برنامجي، ولا يوجد لديّ وقت لحضور غيره، وما يهمني هو أنني أُجبِر الكل على مشاهدة "ديو المشاهير"، مَن يحبون محطة (MTV) ومن لا يحبونها.. أنا أجبر الناس على الجلوس في بيوتهم كل ليلة أحد، وأرغمهم على مشاهدة ديو المشاهير".

وأصرَّت آنا بيلا ذات الـ 31 عاماً، على تأكيد نجاحها، قائلة إنه يطغى على الأوضاع السياسية والاقتصادية في بلدها لبنان، والدليل أنه يتصدّر "التريند" 3 أيام متواصلة، على المواقع الإعلامية في الإنترنت؛ لأنه متداوَل بقوة بين الناس "يوم الأحد مع (ديو المشاهير) مختلف عن يوم الأحد من دونه؛ لأنه برنامج له نكهته الخاصة".

وعادت هلال، الأم لـ4 أبناء، لتؤكد أن جمالها وحده ليس السبب في استمرارها، ثم نفت علاقة زوجها الذي لا يقل شهرة عنها بنجاحها، مؤكدة أنها أصلاً من عائلة ثرية. أما إطلالاتها باهظة الثمن، والتي لا تقْدر مقدِّمات أخريات عليها، فليست بسبب ثراء زوجها؛ بل تعود إلى محلات الثياب، "تدفع لي وللبرنامج المال كي أقبل بارتداء ملابس من عندها".

ومضت تقول: "إنها قوانين اللعبة.. كما أنني لا أقبل أن أصرف على نفسي في إطلالاتي التلفزيونية من تعب ونجاح زوجي، صحيح أنني أفرح بنجاحه، ولكنني لا أقبل أن آخذ المال منه من أجل عملي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى