منوعات / ثقافة وفن

"أسد تدمر" يقف شامخا من جديد!

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

عالم نيوز - وكالات عرضت دمشق اليوم تمثالا أثريا يعود لألفي عام بعد ترميمه من الدمار الذي ألحقه تنظيم "داعش" الإرهابي بمدينة تدمر التاريخية.

وتمكنت المديرية العامة للآثار والمتاحف في دمشق بالتعاون مع البعثة البولندية، من ترميم تمثال "أسد عبداللات" في تدمر وعرضته وسط حديقة المتحف الوطني.

وقال محمود حمود مدير الآثار والمتاحف السوري في كلمته إن ترميم التمثال يأتي ضمن مسعى المديرية لتأهيل القطع الأثرية السورية التي طالها الإرهاب وفق برنامج استراتيجي تنفذه المديرية بالتعاون مع منظمة "اليونيسكو" وعدد من المنظمات الدولية والباحثين الآثاريين.

71823a2789.jpg

SANA

وأوضح حمود أن هذا التمثال يعد من أهم الآثار في بلاد الشام ويعود للقرن الثاني للميلاد، ويبلغ وزنه نحو 15 طنا وارتفاعه ثلاثة أمتار وهو على شكل أسد يحتضن غزالا كرمز للسلام، وكان قائما في معبد اللات بتدمر.

265aeb5b6d.jpg

SANA

وتحدث الخبير البولندي بارتوش ماركوفسكي المشرف على مشروع الترميم عن العلاقة القديمة التي تربط البعثة البولندية بمدينة تدمر، مبينا أنه لخصوصية هذا التمثال تم استخدام العديد من المواد، التي لا تؤثر فيه وتحافظ على قيمته الأثرية.

2280434936.jpg

SANA

وقال: "كان الضرر للأسف كبيرا فقد دمر بالبلدوزرات وكثير من التفاصيل الخاصة بالتمثال تحطمت بالكامل ولكن من حسن الحظ وجدت شظايا التمثال وحطامه وأعيد لوضعه الطبيعي".

المصدر: سانا

علي جعفر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا