الارشيف / منوعات / ثقافة وفن

كلاهما يسعى للانتقام.. بروس ويليس ونيكولاس كيدج يلعبان الدور نفسه بفيلمين جديدين في 2017

عالم - وكالات رغم أنهما لم يظهران معاً إلا في فيلم واحد هو Grindhouse، الصادر عام 2007، والذي لم تجمعهما فيه أي مشاهد مشتركة، فإن هناك الكثير من التشابهات الموجودة بين النجمين الأميركيين بروس ويليس ونيكولاس كيدج.

فكلاهما يعد أحد أشهر نجوم أفلام الإثارة والتشويق في تاريخ هوليوود وأكثرهم نجاحاً، وكلاهما بدأ حياته الفنية في أوائل الثمانينيات، وكلاهما كذلك له تجربة زواج انتهى بطلاق من نجمة هوليوودية، حيث كان ويليس متزوجاً بالنجمة الأميركية ديمي مور، بينما كان كيدج متزوجاً بالنجمة الأميركية باتريشيا أركيت.

ولكن، ليست هذه التشابهات الوحيدة التي تجمع بين ويليس وكيدج، فجاء عام 2017 ليحمل المزيد من التشابهات بين النجمين الشهيرين فيما يتعلق بنشاطهما السينمائي.

إلى جانب أن كلاً منهما يشارك في بطولة أكثر من 4 أفلام دفعة واحدة خلال هذا العام، فإن الأمر اللافت للنظر أن النجمين لهما فيلمان جديدان يحملان الفكرة نفسها تقريباً؛ بل ويلعبان فيهما كذلك شخصيتين تكادان أن تكونا متطابقتين.. فما هي القصة؟

ويليس و5 أفلام جديدة

تأتي سنة 2017 ليقدم فيها ويليس 5 أفلام جديدة، تنتمي كلها إلى فئة الحركة والإثارة، حيث عُرض منها اثنان بالفعل خلال الأشهر الماضية؛ وهما: Once Upon a Time in Venice وFirst Kill، واثنان أنهي تصويرهما ولم يتحدد بعدُ ميعاد عرضهما النهائي؛ وهما: Acts of Violence وReprisal. أما الخامس وهو محور اهتمامنا في التقرير، فهو كذلك أهمهم، فيلم "أمنية الموت" Death Wish.

أمنية الموت

الفيلم يعد نسخة جديدة من فيلم قديم صدر في فترة السبعينيات بالاسم نفسه، والذي قام ببطولته وقتها النجم الأميركي الراحل تشارلز برونسون، والذي كان مقتبساً من رواية ناجحة تحمل الاسم ذاته كذلك، من تأليف الكاتب الأميركي براين جارفيلد، وقد قدم برونسون بعدها 4 أجزاء أخرى من الفيلم.

بدأ الحديث عن صنع نسخة جديدة من Death Wish للمرة الأولى خلال عام 2006؛ عندما أعلن النجم الأميركي المخضرم سيلفستر ستالون تحضيره نسخة جديدة من الفيلم الكلاسيكي، حيث قال إنه قام بتغيير مهنة البطل من مهندس إلى شرطي.

غير أن ستالون انسحب من الفيلم بعدها لخلافات مع الشركة المنتجة، وفي عام 2012، ذكرت تقارير أن المخرج جو كارناهان سيقوم بإخراج وكذلك كتابة نسخة أخرى من الفيلم، غير أنه انسحب أيضاً في العام التالي.

وفي مارس/آذار 2016، تأكد أن ويليس سيقوم ببطولة الفيلم، وفي يونيو/حزيران من العام نفسه وقع الاختيار على المخرج إيلي روث لتولي مهمة إخراجه.

في النسخة الجديدة من الفيلم، يلعب ويليس دور طبيب وهو أب وزوج تنقلب حياته رأساً على عقب عندما تتعرض زوجته وابنته لحادث اعتداء عنيف في منزلهم، تكون نتيجته موت الزوجة وتعرُّض الابنة لإصابات خطيرة، وعندما يفشل الأب في معاقبة المجرمين بالقانون، يتحول إلى آلة قتل لا ترحم، تسعى وراء كل المجرمين الذين يعجز القانون عن المساس بهم.

يشارك في بطولة الفيلم كل من إليزابيث شو ونجم مسلسل Daredevil فينسنت دونوفريو، وكذلك دين نوريس نجم مسلسل Breaking Bad، ومن المقرر عرضه بدءاً من 22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.


كيدج و7 أفلام دفعة واحدة

بينما اكتفى ويليس بتقديم 5 أفلام فقط خلال هذا العام، فإن كيدج كان أكثر نشاطاً، فزاد عنه بفيلمين، تنتمي كلها كذلك إلى فئة الإثارة والتشويق.

ولم يتحدد بعدُ ميعاد عرض 4 منها؛ وهي: The Humanity Bureau، وMom and Dad، و#211، وLooking Glass، بينما عُرض الـ3 الأُخر خلال الأشهر الماضية؛ وهي: Inconceivable، وArsenal، وVengeance: A Love Story، والأخير هو محور تركيزنا في النقطة التالية.

الانتقام: قصة حب

الفيلم مقتبس من رواية تحمل عنوان Rape: A Love Story للكاتبة الأميركية جويس كارول أوتس، وقد أُعلن تحويلها إلى فيلم سينمائي من بطولة كيدج في فبراير/شباط 2016، وكان من المفترض أن يتولى كيدج كذلك مهمة إخراج الفيلم، غير أنه انسحب، فتولى المسؤولية لاحقاً المخرج جوني مارتين.

تدور أحداث الفيلم حول أم شابة تتعرض لحادثة اغتصاب من قِبل مجموعة من المجرمين على مرأى من طفلتها الصغيرة، فيحاول شرطي مساعدة الصغيرة على التعرف على مرتكبي الحادثة، وعندما تفعل وتبدأ محاكمة الجناة، ينجح محاموهم في تبرئتهم بمهارة فائقة، فيقرر الشرطي التخلي عن تمسكه بالقانون، والانتقام بنفسه من هؤلاء المجرمين مهما كلفه الأمر من ثمن.

الفيلم شارك في بطولته كل من دون جونسون وأنا هاتشيسون وتاليثا إليانا بيتمان، وقد تم عرضه خلال مارس/آذار الماضي في عدة دول، ومن المقرر عرضه بالولايات المتحدة خلال سبتمبر/أيلول المقبل.


ويليس وكيدج.. وجهان للشخصية نفسها

إذاً، فالقصة الرئيسية لكل من فيلمي ويليس وكيدج هي أن هناك امرأة وابنتها تتعرضان لحادث اعتداء، وعندما يفشل البطل في الحصول على حقهما بالقانون، يقرر تجاهله واستخدام القوة والعنف والقتل كذلك للانتقام من المجرمين، وهو الأمر الذي لاحظته معنا كذلك عدة مواقع فنية، مثل slashfilm وfilmexodus.

فأيُّ كفة سيختارها الجمهور ويميل إليها، وتكون هي في نظره النسخة السينمائية الأفضل؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا