منوعات / ثقافة وفن

أحمد عبدالله: dmc حذفت من رمضان كريم دون الرجوع لنا

  • 1/2
  • 2/2

- وكالات قال السيناريست أحمد عبدالله إن قناة dmc قامت بحذف مشاهد من مسلسل «رمضان كريم» دون الرجوع إلى صنَّاع العمل، مبديا انزعاجه الشديد من حذف مشاهد تؤثر على أحداث المسلسل.

وأضاف «عبدالله»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «لا أعلم لماذا تقوم القناة بحذف مشاهد من المسلسل تدعو إلى التسامح وتبرز علاقة المسلمين والمسيحيين فى الحارة المصرية، فالعمل يبين للناس حقيقة علاقتنا ببعض، فهل القناة يعجبها الفتنة وتفرح بها والتشدد حتى تحذف هذه المشاهد؟».

وتابع: «حذفت القناة اليوم من المسلسل مشهدا له علاقة بالتشدد الدينى فى رمضان، وأيضًا حذفت مشهدا آخر له علاقة بالحجاب، كما حذفت مسبقًا مشاهد عن علاقة المسلمين والمسيحيين، وحتى الآن حذفت 3 مشاهد من حلقة اليوم وحلقة الأمس وثانى حلقة، وحاولنا التواصل معهم وتفهم حقيقة ما يجرى دون أى جدوى منهم أو سبب للحذف الغريب الذى تقوم به القناة، والمفترض أنها جهة عرض وليست قناة رقابية على الأعمال».

وعن تصوير المسلسل قال إنه مستمر لمدة 10 أيام على الأكثر، وإن المخرج سامح عبدالعزيز يصور لأكثر من 18 ساعة يوميًا، ويكثف ساعات التصوير حتى يتم الانتهاء من تقفيل باقى الحلقات وتسليمها.

وأضاف عبدالله أن العمل اجتماعى- إنسانى كان مقصودا تكثيف مشاهده وأن تدور أحداثه فى شهر واحد فقط، وهو شهر رمضان، لرصد طقوس الحارة الشعبية المرتبطة بالشهر الكريم، مشددًا على أنه دائما ما يحرص فى كتاباته على تجنب كل ما هو مبتذل ويؤمن بأن الواقعية لا تعنى تقديم الألفاظ الخارجة كما هى، بواقعية دون افتعال أو اختلاق للأحداث، وكذلك يناقش طقوس رمضان ومشاعره وكيف تسود حالة من التسامح والتآخى داخل الأماكن الشعبية خلاله، وهو ما رصده من خلال نشأته وتربيته بحى بين السريات، الحى الشعبى المعروف، مؤكدا أن العمل خالٍ من السياسة تمامًا.

وأضاف أنه انتهى من كتابة السيناريو بالكامل قبل أسبوعين تقريبًا، مشيرًا إلى أن المنتج أحمد السبكى رصد للعمل ميزانية كبيرة حتى يخرج بصورة جيدة، وحسب ردود الفعل الجماهيرية الحمد لله العمل يتمتع بنسبة مشاهدة عالية، وعن تعاونه مع المخرج سامح عبدالعزيز أكد أن كلا منهما يفهم الآخر، وبينهما تلاقٍ على مستوى الفكر والرؤية، ولذلك دائما ما تحظى أعمالهما التى يقدمانها معًا بإقبال جيد.

المسلسل من إنتاج كريم السبكى، وبطولة روبى وروجينا وسهر الصايغ وشريف سلامة، وسيد رجب وريهام عبدالغفور وسلوى محمد على وصبرى فواز ومحمود الجندى ومحمد لطفى وشيرين الطحان وأنعام سالوسة.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى