اخبار عربية / مصر

أحدث تصريح من وزير التعليم بشأن المناهج الجديدة والتدريس بلغة أجنبية

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن المناهج التعليمية الجديدة، أعدتها مجموعة كبيرة من الخبراء، وهي مطبقة في عدد من الدول على رأسها اليابان، موضحًا أن إلغاء المدارس التجريبية لن يطبق على الدفعات المتواجدة بها حاليًا، ولكن سيتم إيقاف الالتحاق بها بداية من العام الدراسي 2019، وأن المتقدمين للمدارس التجريبية للعام الدراسي المقبل 2018، سيستمرون فيها حتى التخرج منها.

وأضاف شوقي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج «هنا العاصمة» المذاع على شاشة «سي بي سي»، الثلاثاء، أن النظام القديم كان يفصل بين المواد، لكن الوزارة دمجت هذه المواد جزئيًا، لإيصال نفس كمّ المعلومات إلى الطالب بطرق عرض مختلفة.

وأوضح أن اللغتين العربية والإنجليزية أصبحتا «ركيكة» لدى الطلاب، لذلك يعمل النظام الجديد على تقويتهما، بداية من السنة الأولى لرياض الأطفال، ما يعني الاعتناء الكامل باللغة، مضيفًا: «فكرة إلغاء مدارس اللغات التجريبية، تستهدف تعليم الطلاب بلغة بلدهم، مفيش دراسة للكيمياء أو الرياضيات في فرنسا بلغة غير اللغة الفرنسية، والكتاب المدرسي سيكون باللغة العربية حتى الصف السادس الابتدائي، حتى يتعود الطلاب على اللغة، بينما الرياضيات والعلوم، سيكونان باللغة الإنجليزية بداية من الصف الأول الإعدادي».

وأبدى الوزير امتعاضه من تناول البعض لما تطرحه الوزارة من زوايا ضيقة، مشيرًا إلى أن فكرة النظام الجديد تعتمد على تغيير طريقة التقييم والفهم بالنسبة للطلاب، واصفا «التابلت» بأنه وسيلة وليس هدفًا، حتى يتم التركيز عليه وحده.

واستكمل: «لا خلاف بين المناهج التعليمية في المدارس الحكومية والخاصة، بينما الاختلاف في مدارس اللغات سيكون في التدريس باللغة الأجنبية، وذلك يعد نوعًا من الوجاهة الاجتماعية، بينما هو بلا فائدة مع وجود المناهج الجديدة».​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا