اخبار عربية / مصر

توأمة بين الإسكندرية و«باڤوس» على هامش «أسبوع الجاليات»

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقع الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، وفيدون فيدونوس، عمدة مدينة باڤوس، أمس، اتفاقية توأمة بين مدينتى الإسكندرية، وباڤوس، وذلك بحضور السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والبابا ثيودوروس الثانى، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس، وذلك فى ضوء تعزيز سبل التعاون بين حمهورية مصر العربية وقبرص، وتوطيد وتعزيز العلاقات بين المدينتين التاريخيتين الإسكندرية وباڤوس، وذلك على هامش بدء فعاليات أسبوع الجاليات «إحياء الجذور»، بالإسكندرية.

وقال المحافظ ،فى كلمته الافتتاحية، إن الاتفاق يؤكد عمق العلاقات بين حمهورية مصر العربية وقبرص، وبين الإسكندرية وباڤوس، وهو أمر ليس بجديد لكنه قديم مثل البحر المتوسط، الذى لم يكن فاصلًا بين البلدين ولكنه كان ولايزال رابطًا أبديًا بين حمهورية مصر العربية وقبرص وبين الإسكندرية وباڤوس.

وأشار المحافظ إلى أن بنود الاتفاقية تتضمن التعاون فى مجالات الثقافة والسياحة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا والشباب والرياضة والنواحى الاجتماعية وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك والذى سيعود بالنفع على المدينتين الشقيقتين، كما أنه أول خطوة نحو توطيد أواصر العلاقات والصداقة بين باڤوس والإسكندرية على المستويات السياسية أو المهنية والإنسانية أيضاً لأنها تتضمن نواحى اجتماعية ورياضية وشبابية تسمح بالتقريب بين مواطنى المدينتين وتزيد تعارفهم، مؤكداً أن الجانبين سيعملان سوياً على تفعيل تلك الاتفاقية فور التوقيع عليها.

من جانبها، هنأت وزيرة الهجرة، المحافظ وعمدة باڤوس على توقيع هذه الاتفاقية، مؤكدة أن هذه التوأمة من شأنها الإسهام فى تنشيط السياحة والحركة التجارية وتوفير فرص عمل لتحسين الظروف المعيشية لشعوب البلدين، وكذلك تشجيع المبادرات ذات الاهتمام المشترك فى كل المجالات، فضلاً عن التبادل الفنى والثقافى والعلمى، لافتةً إلى أن فعاليات أسبوع الجاليات «إحياء الجذور»، ستتضمن زيارة أعضاء الجاليتين اليونانية والقبرصية إلى مكتبة الإسكندرية، وجميع المعالم التاريخية والمقومات السياحية بالإسكندرية.

وقال سفير دولة قبرص إن أسبوع الجاليات من أهم الخطوات الأساسية لتعزيز العلاقات بين بلاده ومصر، وكذلك اليونان، وهناك رمزية قوية متمثلة فى حضور البطريرك ورئيس بلدية باڤوس فى ضيافة محافظ الإسكندرية، المدينة المحببة والتى تعد من أكثر المدن المذكورة فى الشعر والنثر اليونانى. وأكد السفير أن هذا اليوم هو بداية إعادة العلاقات والترابط الإنسانى لجمع الأطراف، وعلى محافظ الإسكندرية وعمدة باڤوس والبطريرك واجب ومهمة خاصة كى يرفعوا من شأن هذا الترابط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا