اخبار عربية / مصر

رئيس جامعة القاهرة: سبقنا البرلمان الأوروبي في تعزيز التفكير النقدي لمواجهة التطرف

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة عاصمة مصر (ق)، الأربعاء، إن التفكير النقدي ضروري في مواجهة الفكر الإرهابي ومحاربة عقول مغلقة تولد الإرهاب، موضحًا أنه وسيلة لإنهاء أزمة الإرهاب الذي يتغذى على العقول المغلقة، وهو ما أعلنه البرلمان الأوروبي مؤخرا من خلال تأكيده على ضرورة مواجهة الفكر الأيديولوجي الإخواني من خلال تعزيز التفكير النقدي.

وشارك «الخشت» في ندوة مركز البحوث والاستشارات الأوروبي «تريندز» والتي عقدت بمقر البرلمان الأوروبي بعنوان «خطر أيديولوجيا الإخوان في أوروبا»، بحضور خبراء من دول عديدة، مثل بلجيكا والسويد، وأكد الباحثون المشاركون ضرورة مواجهة الفكر الأيديولوجي الإخواني من خلال تعزيز التفكير النقدي.

وقال «الخشت» إن جامعة عاصمة مصر (ق) كان لها السبق في الاهتمام بالتفكير النقدى وضرورته كمتطلب جامعي للطلاب من أوائل أغسطس الماضي خلال مؤتمر صحفي عقب توليه رئاسة جامعة عاصمة مصر (ق) مباشرة، قبل أن يطرحه البرلمان الأوروبي مؤخرا كوسيلة لمواجهة الفكر المتطرف، نظرا لإدراك الجامعة ضرورة تدريس التفكير النقدي لتغيير طريقة التفكير، مشيرا إلى أن التفكير النقدي أحد أهم المهارات التي يجب أن يمارسها طالب الجامعة وأن يكون متقنا لها.

وأوضح رئيس الجامعة أن مهارة التفكير النقدي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالاستقلالية الفكرية، وهي عملية إيجاد قناعات شخصية من خلال التحليل، والتفسير، والتقييم، والاستدلال تجاه حالة معينة، تتجاوز استنتاجات الآخرين، والخروج باستنتاجات الشخص الخاصة، قائلا: «حتى وصول الطالب للجامعة انحصر التعليم في ماذا يجب أن يفكر دون أن يتم تعليمه كيف يفكر».

وتابع: «جامعة عاصمة مصر (ق) بدأت بخطوات فعلية في هذا المسار من خلال طرح مسابقة لعمل مقررين دراسيين أحدهما عن التفكير النقدي، والآخر عن ريادة الأعمال حتى يستطيع الطالب أن يتعلم كيف يفكر بنفسه بطريقة علمية ابتكارية، ودعت جامعة عاصمة مصر (ق) المفكرين وأساتذة الجامعات والمتخصصين أفراداً ومجموعات للمشاركة في مسابقة لإعداد أو ترجمة كتابين الأول عن التفكير النقدي، والثاني عن ريادة الأعمال ليكونا متطلبين دراسيين من متطلبات التخرج على جميع طلاب الجامعة اعتبارا من العام المقبل».

وأشار إلى أن مقرر التفكير النقدي يستهدف تزويد الطلاب بمهارات التفكير وتطبيقها في جميع المواقف والمجالات والمشكلات التي يواجهونها في حياتهم اليومية ليكون الطلاب قادرين على تعريف البناء المنطقي للحجج والآراء المطروحة وأنواعها وتحليلها واكتشاف مدى صدقها وصحتها وجوانب القوة والضعف فيها ورصد الأخطاء الشائعة في التفكير وبخاصة الأحكام المسبقة وكذلك التمييز بين أشكال التفكير الفاسدة والصحيحة، وتحليل ونقد الحجج الاستنباطية والاستقرائية.

وقال أحد الباحثين بمركز «تريندز» إنه على الحكومات والسلطات والمدرسين والعمال والناشطين مواجهة التشدد، مضيفا: «رسالة الإخوان لم تكن تتعلق بالدين، بل كانت تنصبّ على السلطة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا