اخبار عربية / مصر

جورج زامفير يبكي على هواء «صاحبة السعادة»: عرفت الله بـ«الفلوت» (فيديو)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

بكى الموسيقار العالمي جورج زامفير على الهواء، متأثرًا بحديثه عن الموسيقى، وآلته المفضلة «الفلوت»، التي قال فيها غزلًا، وأرجع إليها الفضل في «معرفة الله».

وقال «زامفير»، في لقائه مع برنامج «صاحبة السعادة»، الثلاثاء، إنه «عندما كان في عمر 14 عامًا لم يكن أكثر من طفل يرعى الغنم، وأبي له الفضل في اكتشاف موهبة الموسيقار الذي أصبحت عليه لاحقًا».

واضاف أن «والدي ألحقني بمدرسة الموسيقى في بوخاريست، وهناك التقيت بـ فانيكا لوكا، الذي لاحظ فيّ الموهبة، وأقنعني بأن الآلة التي كانت في يديه هي التي ستعطيني السعادة في الموسيقى».

وتابع: «هكذا تركت الأكورديون وبدأت الفلوت، واكتشفت في هذه الآلة الضوء المقدس ونقاء الصوت، ولا يوجد أي آلة حاليًا في أي أوركسترا سيمفوني أو أي من الأورج الكبير في الكاتدرائيات».

وأوضح أن «الآلات الشعبية في الفولكلور الرومانى بثرواتها التي لا يمكن تخيلها، لم تعطني مثل السعادة والرضا في الفلوت، هي الآلة التي كلمتني، ولمست روحي وخلايايّ، وأصبحت صديقي المفضل، وبفضلها اكتشفت الله، ليس فقط في الموسيقى ولكن في الكون وفي الإنسان».

وقال: «أعطتنى إمكانية معرفة السعادة في الاهتزازات في الإنسان والطبيعة، بفضلها تعلمت أن أحب كل الطبيعة، من أول النملة لآخر حيوان على الأرض، لأني أحب الطبيعة بصورة لا يمكن لأحد تخيلها».

وأضاف: «لا أستطيع نهائيًا إيذاء أي حيوان أو حشرة؛ لأنها جزء منّا، ونحن يجب أن نكون جزء من الكل، لأن الله أعطانا الحياة لأن نحب، ومشاركة الحب مع كل البشر على الكوكب، كل هذا تعلمته من الفلوت لأنها أعظم جامعة، هي أبي وأخي وأختي وزوجتي وأعز صديق، هذه هي حياتي».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا