اخبار عربية / مصر

عمرو أديب يقترح شروطًا للتفاوض مع «ألتراس أهلاوي»: «ما هي الضمانات؟» (فيديو)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

طالب الإعلامي عمرو أديب رابطة مشجعي نادي الأهلي بتقديم ضمانات من أجل الإفراج عن أعضائها المحتجزين، على خلفية أحداث مباراة مونانا الجابوني.

وقال، في برنامجه «كل يوم»، مساء الثلاثاء، إن الكابتن محمود الخطيب، رئيس نادي الأهلي، هو الأولى باستخلاص هذه الضمانات من الرابطة.

ووصف «أديب» بيان رابطة مشجعي النادي، الثلاثاء، بأنه «بداية جيدة»، ولكنه قال: «أين هي الضمانات؟ هل أنتم كيان له يمكن الوثوق به؟».

وأضاف متسائلًا: «تيجي النهارده تقول لي الكلام ده، وبعد كده تهاجم الشرطة وتهاجم الحكومة المصرية، وبتكسر وبتعمل».

وتابع: «هل لو حصل حاجة زي دي، هتقول لي دول اللي عملو الشغب، هتجيب لي أساميهم وصورهم، ولا هتقول لي دول قلة مالناش دعوة بيهم؟».

وشدد على أن «أي ديل (اتفاق) في الدنيا فيه أخد ورد، إيه هو المقابل؟»، مشيرًا إلى أن هناك طريقة أخرى تتمثل في القانون والمساءلة.

وقال: «لو أنتم صادقين، تعالى قول لي مين الرؤساء بتوعكم، مين الناس اللي بتتعهد بالكلام ده، إيه هي الضمانات، لو حصل تجاوزات هكلم مين؟».

وأضاف: «خلينا نبقى رجالة ونتكلم جد، ولا أنت بتطلع بيان عشان تجلب تعاطف الإدارة المصرية، وتخرج الشباب، وبعد كده خالتي وخالتك واتفرقت الخالات؟».

وأوضح أن «هذا البيان ليس ملفًا للرئيس، يجب على الخطيب دراسته، ورفعه إلى وزير الشباب والرياضة. الرئيس عمل مبادرته قبل كده من خلال هذا البرنامج».

وأصدرت رابطة مشجعي النادي الأهلي بيانًا، الثلاثاء، ناشدت فيه الرئيس عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي العفو عن جماهير الفريق المحتجزة خلال مباراة مونانا الجابوني.

وأعلنت الرابطة، في بيانها، رفضها استغلال أي قنوات خارجية للتربص بالدولة المصرية، مؤكدة التزامها بعدم الخروج على النص أو التجاوز ضد الجهات الأمنية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا