اخبار عربية / مصر

وفاة «محمود» بعد عملية فصل التوأم الملتصق بالمنصورة: 24 ساعة فاصلة في حياة «عبدالرحمن»

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الدكتور محمد الغزالى، رئيس الفريق الجراحي، الذي أجرى عملية فصل التوأم محمود وعبدالرحمن بمستشفى الأطفال بجامعة المنصورة، عن إتمام عملية فصل التوأم الملتصق بعد 7 ساعات في حجرة العمليات وخروج الطفل عبدالرحمن إلى العناية المركزة، بينما توفي الطفل محمود كما كان متوقعا بعد عملية الفصل مباشرة.

وقال «الغزالي» في تصريحات صحفية، الثلاثاء، عقب عملية الفصل أن التوأم كان ملتصقا من منطقة الصدر والبطن والوريد الأجوف العلوي للطفل محمود يصب في الأذين الأيمن للطفل عبدالرحمن، مما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة ضخ الدم في الدورة الدموية لديه، وكانا يشتركان معا في اثنى عشر واحد، وتوجد وصلة أخرى مشتركة في الأمعاء الدقيقة، ولدى كل منهما مشاكل خلقية في القلب مما يشكل خطورة قاتلة على حياة الطفلين.

وأضاف: «خلال الـ24 ساعة القادمة ستكون فاصلة لحياة الطفل عبدالرحمن ومن المتوقع أن يظل تحت الملاحظة لمدة أسبوع بالعناية المركزة لحين استقرار حالته الصحية».

وشارك في إجراء العملية كافة التخصصات وبفريق جراحي عالي الكفاءة مكون من الدكتور محمد الغزالي أستاذ ورئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفيي الأطفال الجامعي وجميع أعضاء هيئة التدريس بقسم جراحة الأطفال بالمستشفى.

وتعد عملية الفصل هي أول عملية تتم في عمر شهر للتوأم، حيث المتعارف عليه طبيا إجراء عمليات الفصل بعد مرور ٤ شهور من ولادة التوأم والذي يبلغ من العمر 29 يوما، حيث تم ولادته بمستشفى الأطفال يوم 5 مارس 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا