الارشيف / اخبار عربية / مصر

وزير الإسكان: العلمين الجديدة تمثل نموذجاً للمدن الساحلية المصرية

عالم نيوز - وكالات استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال كلمته على هامش وضع الرئيس عبدالفتاح السيسي حجر أساس مدينة العلمين الجديدة، المناطق المستهدفة للتنمية حتى عام 2030، والمحاور العرضية المقترحة، وهى (الطريق الساحلى الدولى (رفح /السلوم) - العوجا / الإسماعيلية / طنطا / وادى النطرون / طريق الجيش السلوم - طابا / السويس / القاهرة / طريق الجيش - الزعفرانة / بني سويف (الكريمات) – العلمين - رأس غارب / بني مزار /الواحات البحرية – سيوة / بنى مزار / رأس الحكمة - ملوى / الفرافرة - طريق الصعيد / البحر الاحمر (سفاجا / اسيوط)  – الداخلة – الخارجة) /أرقين جنوبا - مرسي علم – أدفو - رأس بناس – وادي أسوان حلفا)، كما استعرض المدن الجديدة الجاري إنشاؤها، وهي (العاصمة الإدارية الجديدة - العلمين الجديدة - شرق بورسعيد (سلام) - المنصورة الجديدة - الإسماعيلية الجديدة – الجلالة - الشيخ زايد الجديدة - واحة أكتوبر - غرب بني سويف - ملوي الجديدة - ناصر (غرب أسيوط) - غرب قنا - توشكي الجديدة).

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: تتمثل أهداف إنشاء الجيل الجديد من المدن الجديدة، فيما يلي: أن تكون مراكز تنموية لتحفز التنمية على مستوى مصر، وإحداث نوع من الاتزان وعدالة التنمية في إطار مبادئ المخطط الاستراتيجى القومي للتنمية العمرانية فى مصر 2052، وتعظيم تنافسية مصر لجذب الاستثمارات، وزيادة معدل النمو الاقتصادي من خلال ربط شبكة مراكز التنمية بالمناطق الإنتاجية، وتوفير الخدمات التقنية المتكاملة للمواطنين على مستوى المحافظات والمدن الجديدة، موضحاً أن معايير الاختيار تتضمن ما يلي: مناطق التنمية ذات الأولوية المحددة من خلال المخطط القومي 2052، والتعاون الدولي والاستثمار مع دول الجوار (المنافذ البحرية والبرية)، والتنافسية مع دول الجوار في جذب الاستثمارات، والمشروعات الكبرى القومية والإقليمية المنفذة والجاري تنفيذها والمستقبلية، وتحفيز التنمية خارج الوادي في مناطق التنمية الجديدة، والخدمات اللوجيستية العالمية الداعمة لقطاعي التجارة والصناعة (محور قناة السويس)، ومشروعات الربط القارية والإقليمية، بجانب تحفيز التنمية والاستثمار بالأقاليم المغلقة (الدلتا).

وقدم الوزير نبذة مختصرة عن بعض المدن الجديدة (مدن الجيل الرابع - مراكز ريادة المال والأعمال)، التي يجري إنشاؤها، فالعاصمة الإدارية الجديدة، (بمساحة 170 ألف فدان - المرحلة الأولى بمساحة 40 ألف فدان - عدد السكان المتوقع 6.5 مليون نسمة، وبها: الحديقة المركزية والنهر الأخضر 25 كم - الطرق الرئيسية 650 كم - مساحة الحى السكنى الثالث ألف فدان وينقسم إلى 8 مجاورات، وبه 25 ألف وحدة - حي الواحة - دار الأوبرا - حي الوزارات - حي المال والأعمال (20 برجاً) - مطار العاصمة - الماسة كابيتال)، ومدينة شرق بورسعيد "سلام" (بمساحة 16 ألف فدان - عدد السكان المتوقع مليون نسمة – توفر 210 آلاف فرصة عمل - طول الشاطئ 11 كم - طول الواجهات التي تطل علي البحر والبحيرات والجزر 51 كم – المرحلة الأولى بها المنطقة السياحية بمساحة 1520 فداناً، والإسكان المتميز بمساحة 1060 فداناً، مشيرا إلى أنه يجري تنفيذ 4340 وحدة إسكان اجتماعي، والمرافق، ومحطة تحلية مياه البحر بطاقة 150 ألف م3/يوم)، ومدينة المنصورة الجديدة (بمساحة 5100 فدان - عدد السكان المتوقع 680 ألف نسمة – الوحدات السكنية 185 ألف وحدة – يجري تنفيذ وحدات سكنية بمشروعي سكن مصر (المرحلة الأولى)، ودار مصر (المرحلة الثالثة)، والمرافق والبنية الأساسية)، ومدينة توشكي الجديدة (بمساحة 3 آلاف فدان – تم الانتهاء من المرحلة الأولى بمساحة 105 أفدنة - عدد الوحدات السكنية 1224 وحدة – عدد من المباني الخدمية)، ومدينة ناصر – غرب أسيوط (بمساحة 6 آلاف فدان – عدد السكان 680 ألف نسمة – عدد الوحدات السكنية 185 ألف وحدة - المرحلة الأولى بمساحة ألف فدان لتنفيذ الحيين الأول والثاني وبهما 6680 وحدة إسكان اجتماعي – 315 عمارة، و7160 وحدة إسكان متوسط   –  350 عمارة - خدمات تجارية 175 فداناً – 3020 قطعة أرض – خدمات طبية 98 فداناً – المركز التجاري – الكورنيش – شبكة طرق ومرافق)، ومدينة غرب قنا (بمساحة 9 آلاف فدان - المرحلة الأولى بها 6680 وحدة إسكان اجتماعي – 315 عمارة، و7160 وحدة إسكان متوسط – 350 عمارة - خدمات تجارية 91 فداناً – خدمات حكومية وإدارية 90 فداناً)، ومدينة الإسماعيلية الجديدة (بمساحة 2157 فداناً)، ومدينة العبور الجديدة (بمساحة 58 ألف فدان – وتضم وحدات سكنية مختلفة)، ومدينة حدائق أكتوبر (بمساحة 70 ألف فدان، وبها: مركز المال والأعمال – مناطق سكنية – فنادق – ناد رياضي – مناطق مفتوحة – إسكان متميز – مدينة السينما – المدينة الطبية – مدينة التجارة – 41.5 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي – 4 آلاف وحدة بمشروع سكن مصر – عدد من المباني الخدمية).

وأكد الوزير أن مدن الجيل الرابع تهدف لتوفير جميع الخدمات التي يحتاجها السكان، وتطبيق نظام الشباك الواحد، ونظام الحكومة الإليكترونية، بحيث يستطيع قاطنو هذه المدن إنهاء جميع الخدمات التي يحتاجونها بدون الذهاب إلى أماكن أخرى.

وتناول الدكتور مصطفى مدبولي ركائز تنمية الساحل الشمالى الغربى، والتي تتضمن: تنمية النطاق الساحلى حتى عمق 40 كم، وإنشاء تجمعات جديدة مع ربطها بشبكة الطرق الإقليمية المقترحة، واستصلاح الاراضى اعتمادا على مياه الأمطار والمياه الجوفية، وإنشاء مدينة العلمين الجديدة كبوابة جديدة تربط شمال أفريقيا بجنوب أوروبا، موضحاً أن أهمية مدينة العلمين الجديدة تبرز فى دعم العلاقات المكانية والاتصالية بين قطاع برج العرب وقطاعى مرسي مطروح وسيدي براني لتيسير انتقال السكان والعمالة، وتحقيق الانتشار السكانى، والأنشطة الاقتصادية المتنوعة فى الساحل الشمالى.

وأشار الوزير إلى أننا نهدف لإنشاء مدن ساحلية تعمل طوال العام، وتتوافر بها جميع الخدمات التي تلبي احتياجات السكان، بجانب توفير فرص العمل بالمجالات المختلفة.

وحول معايير اختيار مدينة العلمين الجديدة، قال وزير الإسكان: تتضمن العلاقات المكانية والتجمعات الإقليمية المحيطة، ولها واجهة متميزة على البحر المتوسط تمتد لمسافة أكثر من 14 كم تعادل كورنيش الإسكندرية، مضيفاً أن الأهـداف الحاكمة لإنشاء المدينة في هذا الموقع العقبري، تتمثل في أن تكون مدينة متوافقة بيئياً، توفر مستويات مرتفعة من جودة الحياة، وتطبق أفضل الممارسات البيئية، وتساهم فى تحقيق التنمية الاقتصادية، مع توفير فرص العمل وتحقيق جودة الحياة لسكانها، وتمثل نموذجاً جديداً للمدن الساحلية المصرية التى تحقق تنمية  متكاملة وتوفر أساساً إقتصادياً متنوعاً (سياحة، زراعة، صناعة، تجارة، بحث علمي).

واستعرض الوزير المخطط الاستراتيجي لمدينة العلمين الجديدة، حيث تبلغ مساحة المدينة 48917 فداناً، وعدد السكان المتوقع 3 ملايين نسمة، وستضم المدينة 20 – 25 ألف غرفة فندقية على مساحة 7770 فداناً بالمنطقة الساحلية (القطاعين الشرقي والغربي)، و14 حياً سكنياً متعدد المستويات، ومناطق صناعـية بمساحة 5 آلاف فدان، ومناطق لوجستية بمساحة 3 آلاف فدان، ومراكز بحثية وجامعات بمساحة ألفي فدان، ومناطق تجارية وخدمية بمساحة 5 آلاف فدان، مضيفاً: بدأنا التعاقد على 4 ملايين م2 مع المطورين الصناعيين لبدء تنفيذ المصانع بالمدينة، لتوفير العديد من فرص العمل.

وأوضح الوزير أن هناك 4 مراحل لتنمية المدينة (الأولى بمساحة 14300 فدان – الثانية بمساحة 14 ألف فدان – الثالثة بمساحة 9900 فدان – الرابعة بمساحة 10700 فدان)، ونعمل الآن في تنفيذ المشروعات بالمرحلتين الأولى والثانية، ويبلغ عدد السكان بالمرحلة الأولى 400 ألف نسمة.

وأضاف وزير الإسكان: بدأ تنفيذ المدينة في أكتوبر 2016، حيث تم الانتهاء من تنفيذ الطريق البديل للطريق الساحلى، بطول نحو 38 كم، ويجري تنفيذ الممشى السياحي، والأبراج الشاطئية، وحماية جوانب البحيرات وتشكيل الجزر، وكباري البوغاز، ومنطقة وسط المدينة، والمرافق والطرق بالمنطقة الشاطئية بمساحة 3500 فدان، والمرافق لمنطقة الإسكان الاجتماعي بمساحة 1700 فدان، وطرق منطقة الجامعات، والإسكان الاجتماعي (تم الانتهاء من تنفيذ 500 وحدة)، ويجري تنفيذ عدد آخر من الوحدات بالإسكان المتميز، وطريق جنوب مارينا 10 كم، ومقر مجلس الوزراء، ومحطة تحلية المياه بطاقة 150 ألف م3/يوم، قابلة للتوسع، ومحطة الصرف الصحي بطاقة 90 ألف م3/يوم، ومرافق المنطقة الصناعية، والبوابتين الشرقية والغربية، موضحاً أن هناك 110 كم طرق بالمدينة، و100 كم شبكات تغذية بالمياه، و83 كم شبكات صرف صحي، و153 كم شبكات ري، و123 كم شبكات صرف مياه الأمطار، و580 كم شبكات كهرباء.

وأشار الوزير إلى أنه تم توقيع بروتوكول لإنشاء جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا، بالتعاون بين وزارتي الإسكان والتعليم العالي، بمسطح إجمالي 75 فداناً، وتستوعب 25 ألف طالب، وتضم عدداً من الكليات المتخصصة العلمية والنظرية: (كلية الهندسة والتكنولوجيا - كلية العلوم الأساسية - كلية الصيدلة - كلية الطب - كلية  القانون الدولي - كلية علوم الإدارة - كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - كلية الفنون والتصميم)، كما تم توقيع بروتوكول لإنشاء فرع للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، بالعلمين الجديدة، بمسطح إجمالي 62 فداناً، وتستوعب 10 آلاف طالب، وتضم عددا من الكليات المتخصصة العلمية والنظرية: (الهندسة والتكنولوجيا خاصة الميكانيكا والميكاترونيكس، الطاقة، العمارة والتصميم البيئى، التشييد والبناء - الصيدلة - الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات - مجال اللوجستيات والنقل الدولي - الإدارة والتكنولوجيا - اللغات – الإعلام - الاستزراع المائي)، وستتضمن الأكاديمية درجات علمية مشتركة وتبادل طلابي مع كبرى الجامعات والمنظمات العالمية، كما بدأ أيضاً تنفيذ مدينة الثقافة والفنون بمساحة 190 فداناً، وتضم (المسرح الروماني المكشوف - مجمع الاستوديوهات - قاعة أوبرا العلمين - مجمع السينمات - منطقة استثمارية ترفيهية - جهاز مدينة العلمين الجديدة - متحف العلمين الجديدة – فندق - مسجد وكنيسة - الساحة الرئيسية).

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: ستضم المنطقة السياحية 20 : 25 ألف غرفة فندقية، حيث تضم 3 قطاعات، بجانب المنطقة الشاطئية، وبها (منطقة الأبراج، الشرقية والوسطى والغربية – سيصل ارتفاع الابراج إلى 40 دوراً) - المنطقة التجارية والترفيهية - الممشى الشاطئي - الفنادق العالمية)، والممشي السياحي، حيث يبلغ طول الكورنيش 14 كم يستمتع به كل المصريين، وسيبدأ المصريون في الاستمتاع به الصيف المقبل، موضحاً أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة ماريوت الدولية لإدارة وتشغيل فندقين بمدينة العلمين الجديدة، وتوقيع بروتوكول تعاون بين المجتمعات العمرانية ومدرسة لوزان السويسرية للفنادق، لإنشاء مركز لتعليم أصول الضيافة الفندقية (عبارة عن كلية متخصصة في مجال الضيافة والفنادق)، بمدينة العلمين الجديدة، لخدمة الدولة المصرية والمنطقة المحيطة.

كما شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى، عقب كلمة الوزير وضع حجر الأساس بالفيديو كونفرانس لعدد من المدن الجديدة (مدينة المنصورة الجديدة – مدينة حدائق أكتوبر – مدينة العبور الجديدة – مدينة غرب قنا)، التى بدأ تنفيذها، ثم تم عرض فيلم فيديو يوضح مخطط مدينة العلمين الجديدة، وما يتم تنفيذه بها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا