الارشيف / اخبار عربية / مصر

جامعة العريش تشارك في مؤتمر دولي حول مواجهة التطرف الفكري

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

تشارك جامعة العريش في المؤتمر الدولي حول: «دور الجامعة في مواجهة التطرف الفكرى في ضوء الشرع والقانون» والذي تنظمه جامعة المنيا بالاشتراك مع جامعتي العريش والفيوم.. ويعقد في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 22 إلى 24 مارس الجاري، تحت رعاية كل من الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، واللواء عصام بديوى محافظ المنيا، والدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، واللواء السيد عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، والدكتور جمال الدين أبوالمجد رئيس جامعة المنيا، والدكتور خالد إسماعيل حمزة رئيس جامعة الفيوم، والدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش .

يرأس المؤتمر كل من: الدكتور محمد الريحانى عميد كلية دار العلوم بجامعة المنيا، الدكتور حسن سعد سند عميد كلية الحقوق بجامعة المنيا، الدكتور صابر السيد مشالى عميد كلية دار العلوم بجامعة الفيوم، والدكتور عامر صلاح الشلقامى عميد كلية الآداب بجامعة العريش.. وسيكون ضيوف شرف المؤتمر كل من: وزيرى الأوقاف والعدل ورئيس مجلس النواب .

وأكد الدكتور عامر صلاح الشلقامى عميد كلية الآداب بجامعة العريش وأحد رؤساء المؤتمر أنه نظرا لما تشهده حمهورية مصر العربية وعدد من دول العالم الآن من تصاعد وتيرة العنف والتطرف، وايمانا بدور الجامعة في توجيه طلابها نحو الوسطية والاعتدال.. فان هذا المؤتمر يلقى الضوء على الأسباب التي تؤدى إلى صناعة التطرف الفكرى الذي تمارسه الجماعات الارهابية (سواء دينية أو سياسية) ومجابهة النظرة الأحادية للدين.. كما أنه يسهم في توثيق الروابط بين الجامعات المصرية والاقليمية والعربية والعالمية من أجل مواجهة الفكر بسلاح الفكر .

وأعلن أن أهداف المؤتمر هي:

- إبراز وسطية الاسلام واعتداله.. وتسامحه مع الآخر، وتوضيح وجه الخطأ في نسبة الارهاب اليه.. نتيجة لانحراف بعض المنتسبين اليه .

- بيان أن الإرهاب من جرائم العصر، وأنه لا دين له ولا وطن، واثبات براءة الاسلام منه فكرا وسلوكا .

- المعالجة الفكرية للإرهاب حتى تتواكب وتتضافر المعالجة الفكرية مع المكافحة الأمنية في اقتلاع جذوره وتجفيف منابعه .

- تعزيز الأمن الفكرى في المجتمعات الاسلامية باذكاء روح التسامح، وترسيخ قيم التفاهم، ونشر أدب الخلاف وثقافة الحوار .

- تعزيز الأمن الفكرى من خلال ممارسات العملية التعليمية في مرحلتى التعليم العام والجامعى.

- إيضاح أسباب التطرف والارهاب، ومنابعهما.. ومخاطرهما، وطرق التصدى لهما .

- بيان الضوابط الشرعية لقضايا التفكير والجهاد والولاء والبراء.

وأشار إلى أن المؤتمر يتضمن عدد 5 محاور رئيسية.. هي :

المحور الأول: تصحيح المفاهيم من الوجهتين الدينية والقانونية: (الدولة الاسلامية – الخلافة – الجهاد، التكفير – الحق – العدل – الحرية).

المحور الثانى: الغلو والتطرف من منظور الفقه الاسلامى والقانون المصرى.. من حيث: تحديد مفاهيم الغلو والتطرف فقها وقانونا، التطرف والعنف (الجذور، المخاطر، والآثار )، دور المؤسسات التعليمية ( المدارس – المعاهد – الجامعات) ومؤسسات المجتمع المدنى ذات الطابع الدينى والقانونى والحقوقى في مواجهة الغلو والتطرف، الانعكاسات الاعلامية على الممارسات الخاطئة لحرية الرأى وانفلات السلوك، جغرافية المكان وعلاقتها بمنظومة الفكر.

المحور الثالث: المواطنة والتعايش السلمى في الفقه الاسلامى والقانون المصرى: ( كمفهوم المواطنة، احترام الاختلاف والتنوع والتعايش بين الناس، سيادة القانون، الدولة المدنية والإعلام الديمقراطى).

المحور الرابع: دور الابداع في مقاومة التطرف: كتعظيم القيم الانسانية من خلال العمل الثقافى الابداعى واستخدام الأدوات الثقافية ( اللغوية – النقدية – الأدبية – الاعلامية)، دور الثقافة بمفهومها الشامل في محاربة الفكر المتطرف.

المحور الخامس: آثار التطرف في المجال السياحى: منها: الارهاب وأثره على السياحة، اقتصاديات السياحة في ظل حوادث الارهاب، دور التدفق السياحى في تدعيم ثقافة التسامح وقبول الآخر .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا