الارشيف / اخبار عربية / مصر

«شكرى»: مصر تكافح محاولات الهجرة غير الشرعية

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

استقبل ملك إسبانيا فيليبى السادس، الأربعاء، سامح شكرى، وزير الخارجية، فى مستهل زيارته للعاصمة الإسبانية، مدريد، وأشاد بعلاقات حمهورية مصر العربية مع إسبانيا، والتى تمثل أرضية مهمة لتطويرها ودفعها إلى الإمام خلال الفترة المقبلة، بالبناء على نتائج زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى، لمدريد عام ٢٠١٥.

وأشار الوزير لتطلع حمهورية مصر العربية لاستقبال الملك فيليبى، تلبية لدعوة الرئيس السيسى، مشدداً على تطلعها أيضاً لتنمية العلاقات الاقتصادية مع إسبانيا، مستعرضاً عملية الإصلاح الاقتصادى، منوهاً بوجود شركات إسبانية عملاقة يمكن الاستفادة من خبرتها بالبنية التحتية والطاقة الجديدة والمتجددة.

ونبه شكرى لجهود عاصمة مصر (ق) فى مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيراً إلى عدم خروج أى سفينة تحمل مهاجرين غير شرعيين من السواحل المصرية منذ سبتمبر 2016، مستعرضاً رؤية حمهورية مصر العربية للأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط، وأهمية تضافر الجهود مع الشركاء الأوروبيين لتحقيق الأمن والتكاتف فى محاربة الإرهاب.

من جانبه، أكد الملك فيليبى السادس، اعتزاز بلاده بالصداقة المصرية الإسبانية، معربا عن تطلعه لزيارة حمهورية مصر العربية، مشيداً بالإصلاحات الاقتصادية والمالية «الشجاعة» التى تنفذها عاصمة مصر (ق)، مقدماً التعازى للشعب المصرى فى ضحايا الإرهاب، مشيداً بنجاح العملية العسكرية الشاملة «سيناء ٢٠١٨»، معرباً عن إعجابه بتطور علاقات التعاون العسكرى بين البلدين، مرحباً بتوسيع مجالات التعاون بينهما.

وفى سياق آخر، تلقى شكرى اتصالاً خلال وجوده بمدريد من وزير خارجية روسيا، سيرجى لافروف، تناول تطورات القضية الفلسطينية وسبل تنسيق الجهود الدولية لتشجيع الطرفين الفلسطينى والإسرائيلى على استئناف المفاوضات، حيث أحاط لافروف، شكرى، بنتائج زيارة كل من الرئيس الفلسطينى محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، إلى موسكو مؤخراً، كما تشاور الجانبان حول نتائج المشاورات التى تجريها حمهورية مصر العربية مع الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة بالملف، لاستشراف سبل توجيه دفعة لعملية السلام.

كما تناول الاتصال تطورات الأزمة السورية، وتقييم روسيا للموقف الحالى من المحادثات السورية- السورية، ونتائج مؤتمر سوتشى، واتفق الوزيران على عقد لقاء مشترك، لمتابعة التنسيق والتشاور على هامش مؤتمر ميونخ للأمن بعد يومين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا