الارشيف / اخبار عربية / مصر

هيئة الاستعلامات تعلق على تقرير «المصري اليوم» عن «الابن الموهوب» بـ«خلايا داعش»

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات، الأربعاء، بيانًا، تحت عنوان «داعش والإخوان: الروابط والأكاذيب»، تعليقا على تقرير نشرته «المصري اليوم»، يكشف كذب

جماعة الإخوان الإرهابية حول الاختفاء القسري لـ«عمر إبراهيم الديب»، نجل القيادي الإخواني إبراهيم الديب.

وجاء نصه بيان هيئة الاستعلامات كالتالي:

«كشف الفيديو الذي أصدره الإرهابيون في سيناء تحت اسم حماة الشريعة انخراط جماعة الإخوان في كل أعمال الإرهاب واحترافها الكذب والتزوير والتضليل من
أجل التغطية على الجرائم الإرهابية، وتبرئة عتاة المجرمين من عناصر الإرهاب، حيث تضمن الفيديو رثاء تنظيم داعش لأحد عناصره وهو الإرهابي عمر إبراهيم الديب نجل القيادى الإخواني الهارب ابراهيم الديب، واعتراف الإرهابي نفسه بجرائمه وبانتمائه للتنظيم وولائه لزعيمه أبوبكر البغدادي، كما اعترف التنظيم بمقتل هذا الإرهابي في مواجهة مع قوات الأمن خلال اشتراكه في عملية إرهابية، في الوقت الذي تبارى فيه قادة الإخوان وأبواقهم الإعلامية في تبرئة عمر الديب والحديث عن سجاياه الحميدة واتهام الدولة باخفائه قسريا ثم تصفيته، كعادتهم دائما في عشرات الادعاءات الأخرى للدفاع عن الإرهابيين وإلصاق الاتهامات الباطلة بالدولة ومؤسساته.

كانت «المصري اليوم» قد نشرت تقريرا بعنوان «الابن الموهوب» في «خلايا داعش» «إصدار إرهابي» يفضح رواية إخوانية.

وتناول ظهور عمر إبراهيم الديب، نجل القيادي في جماعة الإخوان، إبراهيم الديب، في إصدار مجلة «حماة الشريعة» التابعة لتنظيم «داعش»، ما يكذب رواية ذويه، التي ترعاها جماعة الإخوان، حول «اختفائه قسريًا».

وأعلن التنظيم، في إصدار مصور باسم «حماة الشريعة»، الأحد، أن «عمر هو أحد جنود التنظيم في سيناء، وشارك معهم لفترة من الزمن، ومن بعدها تم إرساله إلى عاصمة مصر (ق) لتشكيل خلية إرهابية، أو كما يطلق عليها التنظيم (خلية أمنية)، ولكنه قتل بعد مواجهات مع الأمن».

وادعت جماعة الإخوان وقنواتها الإعلامية أن نجل القيادي كان «مختفيًا قسريًا»، بعد القبض عليه خلال زيارة لأسرته في عاصمة مصر (ق)، واتهمت السلطات المصرية بـ«تصفيته»، أكتوبر الماضي.

وقال القيادي الإخواني إن ابنه «الشهيد»، على حد قوله، كان مهتمًا على وجه التحديد بمجال الإعلام، فضلًا عن نبوغه الرياضي، الذي أهلّه للفوز بماراثون رياضي في ماليزيا.

وأضاف «الديب»، في لقائه مع برنامج على قناة إخوانية، مطلع أكتوبر الماضي، أن ابنه «عمره» جاء إلى الدنيا بـ«موهبة»، وأنه كان «يحمل رسالة إلى بلده ويخدم دينه».

وأوضح أن نجله، الذي ترعرع في ماليزيا، انتقل إلى حمهورية مصر العربية في إحدى الإجازات الصيفية، ضمن معرض أقامته جامعته للتعريف بها في عاصمة مصر (ق)، وأكد أن «عمر كان عنده حلم كبير لمصر، وكان يتمنى أن تكون مثل ماليزيا».

وأعلنت وزارة الداخلية القبض على عناصر «خلية أرض اللواء»، في محافظة الجيزة «داخل شقتين يستخدمونهما كأوكار لهم، ومن بينهم عناصر إرهابية هاربة من سيناء».

وأضافت «الداخلية»، في بيانها الصادر، 10 سبتمبر الماضي، أن «عناصر العمليات الخاصة التابعة لقطاع الأمن المركزي داهمت الشقتين، وقتلت 10 أفراد من عناصر الخلية، وضبطت بحوزتهم كمية من الأسلحة والذخائر ومبالغ مالية، بعد اشتباكات أدت لإصابة 6 أفراد شرطة».

وأشار البيان إلى ضبط «عمر إبراهيم رمضان إبراهيم الديب، مواليد 3 ديسمبر 1994، مقيم في عاصمة مصر (ق)، طالب، مطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 79/2017 حصر أمن الدولة (تحرك للعناصر الإرهابية في شمال سيناء)».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا