اخبار عربية / مصر

روائح كريهة ونفوق أسماك بمياه فرع رشيد.. ومسؤول: يحدث كل عام بسبب السدة الشتوية

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت المدن والقرى المطلة على فرع رشيد بمراكز دسوق وفوه ومطوبس بكفر الشيخ نفوق كمية كبيرة من الأسماك على سطح مياه فرع رشيد منذ عدة أيام وانبعاث روائح كريهة، فيما قال اللواء حمدي الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ لقطاع غرب ورئيس مركز ومدينة دسوق، إن ما يحدث بفرع رشيد سببه السدة الشتوية ويحدث هذا كل عام حيث ترتفع نسبة الأمونيا في المياه.

وقال هشام دراز، رئيس رابطة الصيادين «تحت الإنشاء» بمركز ومدينة دسوق، لـ«المصري اليوم»، إن «هناك كميات هائلة من الأسماك نافقة على سطح مياه فرع رشيد بداية من مدخل المحافظة من ناحية الغربية مرورا بقرى منية جناج والصافيه وكفرمجر ومحلة دياي ومحلة أبوعلي ومدينة دسوق نفسها ومرورا بقرى مركزي فوه ومطوبس وحتى قناطر إدفينا حيث تبدأ المياه المالحة، وتنبعث من فرع رشيد روائح كريهة بسبب نفوق الأسماك بسبب السدة الشتوية».

وأضاف «دراز»: «وللأسف يتم استخدام تلك المياه كمصدر رئيسي لمياه الشرب وتنقيتها بمأخذ محطات الشرب بتلك المراكز الثلاثة، والمياه رائحتها كريهة جدا وكثير من المواطنين يصابون بحالات من القئ، وامتنع الكثيرين عن الشرب منها بسبب رائحتها الكريهة».

وتابع: «أن نفوق الأسماك يرجع إلى صرف مخلفات مصرف الرهاوي بالجيزة في فرع رشيد، وشكونا ووعدنا المسؤولين بأن العام الماضي سيكون نهاية لتلك المأساة ولكن للأسف لم يتم أي شئ، وهناك ارتفاع شديد بنسبة الأمونيا في المياه وذلك يهدد صحة المواطنين»، مطالبا بتدخل الرئيس عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي لإيجاد حل لمشكلة مصرف الرهاوي.

وعلى صعيد متصل، قال الصياد محمد المغربي، لـ«المصري اليوم»، إن «ذلك يسبب كارثة بالنسبه للآلاف من الصيادين وأسرهم حيث لا مهنة لهم إلا الصيد من فرع رشيد وتسبب ذلك في تشريد آلاف الأسر لتوقف حركة الصيد منذ عدة أسابيع بسبب رفض المواطنين شراء الأسماك خشية أن تكون من الأسماك النافقة من فرع رشيد»، بينما طالب إسماعيل الصباغ، ومحمد كامل، صيادين، بأن تقوم الوحدات المحلية بدورها الرقابي.

نفوق كميات كبيرة من الأسماك بفرع رشيد بسبب مصرف الرهاوي بالغربية
نفوق كميات كبيرة من الأسماك بفرع رشيد بسبب مصرف الرهاوي بالغربية

وذكر أحمد يونس، عضو بحزب الوفد، أن «مياه الشرب بكافة الأحياء مدينة دسوق رائحتها كريهة، وأن أولاده أصيبوا بعقدة نفسية بسبب تلك المياه، وأنه يعتمد وكل أفراد أسرته على المياه المعدنية»، مطالبا بتدخل محافظ كفر الشيخ لحل هذه الأزمة، قائلا:«أرجوك انزل بنفسك واشرب من مياه الحنفية لتتأكد من حجم المأساة».

وأشار أحمد شلبي، محامي بدسوق، إلى أن الأهالي استغاثوا على صفحات التواصل الاجتماعي بالمسؤولين دون جدوى، بينما أكد المحاسب عبدالسلام أبوالفضل أنه وأسرته امتنعوا عن شرب المياه من الحنفيات بسبب الرائحة الكريهة، مطالبا بتدخل محافظ كفرالشيخ وإيجاد حل للأزمة، مضيفًا أنه «من أسباب الرائحة الكريهة لمياه الشرب وجود خلل وعيب فني بمأخد محطة مياه الشرب بالكشله والتي تم تشغيلها مؤخرا»، على حد قوله.

فيما لفت أحمد الخلفي، قيادي بحزب الوفد بفوه، إلى أن «مياه الشرب بقرى مركز ومدينة فوه وكذلك مطوبس رائحتها كريهة جدا، وعند السؤال يتحجج المسؤولين بأن ذلك بسبب السدة الشتوية»، مضيفا أن «العديد من المنازل بالقرى والمدن المطلى على فرع رشيد تصرف مخلفاتها بفرع رشيد، وفي السدة الشتوية لا تتحرك المياه وتكون رائحتها كريهة لما تحمله من مخلفات صرف صحي وصناعي بالتالي تحصل مأخذ محطات مياه الشرب على حاجتها من المياه من تلك المياه بما تحويه من مخلفات ويكون النتيجة إنتاج مياه رائحتها كريهة».

ومن جانبه، قال اللواء حمدي الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ لقطاع غرب ورئيس مركز ومدينة دسوق، إنه «استدعى مسؤولي شركة المياه للاطمئنان على مياه الشرب فأبلغوه أن المياه مطابقة للمواصفات، وأنه يتم تحليلها أولا بأول للتأكد من ذلك، وأكدوا له أن ما يحدث بفرع رشيد بسبب السدة الشتوية وذلك يحدث كل عام حيث ترتفع نسبة الأمونيا في المياه».

وأضاف أن مسؤولي المياه أكدوا أن تلك الأزمة أوشكت على الانتهاء لقرب انتهاء فترة السدة الشتوية، مؤكدا وجود رقابة شديدية على الأسواق للتأكد من عدم بيع الأسماك النافقة من فرع رشيد للمواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا