الارشيف / اخبار عربية / مصر

«العربي الأفريقي» ينظم مؤتمراً جماهيرياً لدعم عبد الفتاح السيسي بمرسى علم

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظم المركز العربي الأفريقي للدراسات الاستراتيجية والبرلمانية، مؤتمراً جماهيراً بمدينة مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، تحت عنوان «حمهورية مصر العربية على خارطة التنمية»، لدعم وتأييد الرئيس عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي وعرض إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الـ4 سنوات الماضية، بحضور وزراء سابقين وشيوخ القبائل.

وقال السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، إن الوطن يواجه تحديات كبيرة ولا نستطيع مواجهتها إلا بالقوة الذاتية والعمل، ونستطيع أن نقدم الكثير للاقتصاد الوطني الذي هو أحد عوامل استقرار البلد.

وأضاف «العرابي»، خلال كلمته بالمؤتمر، أن حمهورية مصر العربية يتربص بها الكثير من أصحاب الشر سواء في الإقليم الذي نوجد فيه أو خارجه لضرب أمنها واستقرارها، وهذا يحتاج تكاتفنا لمواجهته.

وتابع: أن «حمهورية مصر العربية مقبلة على انتخابات رئاسية يتابعها العالم أجمع، وعلينا النزول والمشاركة فيها حتى نبرز أمام العالم أن حمهورية مصر العربية تبني وتتقدم، ونحتاج لتأهيل وتدريب مستمر لشبابنا كي يكون لدينا اقتصاد قوي»، مشيرا إلى أن حمهورية مصر العربية نجحت في مجالي التنمية ومواجهة الإرهاب، وأعتقد أننا سننجح أكثر خلال السنوات المقبلة وهذا بشهادة المجتمع الدولي نفسه.

وقال صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، إن حمهورية مصر العربية مرت بالمرحلة الأصعب، لكن هناك مخططات ومؤامرات للإيقاع بمصر، وإزاحتها من طريق الاستقرار والتنمية، فمصر ليست في نزهة لكن في حرب حقيقية مع قوى الشر.

وأضاف «حسب الله»، خلال كلمته، أن الفترة القادمة نحتاج الوقوف بجانب حمهورية مصر العربية، ونحتاج للمحافظة على حمهورية مصر العربية ان نذهب جميعا لصناديق الانتخابات حتى نقول أن حمهورية مصر العربية حول الرئيس عبد الفتاح السيسي، ولكي نقول للعالم أنا الإنجازات التي تمت مش حكاية رئيس، ولكنها حكاية شعب وراء رئيس.

وأضاف أن «هناك أجهزة مخابرات دولية تنفق مليارات الدولارات لإفشال إنجازات الدولة المصرية، وأن حمهورية مصر العربية في حرب حقيقية ضد قوى الشر وليس الإرهاب فقط، والدولة مستهدفة، واللي ممكن يوقع حمهورية مصر العربية مش ارتفاع الأسعار إنما تفرقة الشعب».

وطالب «حسب الله» المواطنين بالنزول إلى صناديق الاقتراع والتعبير عن آرائهم بحرية ونزاهة للتأكيد على وعي الشعب المصري، ودعم عبد الفتاح السيسي من أجل إيصال رسالة للخارج بأن المصريين على قلب رجل واحد.

من جانبه، قال أسامة كمال، وزير البترول السابق، إن السياحة مصدر رزق كبير، لكنه حساس لدرجة كبيرة، ولو رجعنا بالزمن لحادث الأقصر الشهير في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، نرى أن بعده حدث ركود في حالة السياحة، ثم حدث نشاط كبير بعد ذلك.

وأضاف «كمال» أنه «في ضوء التنمية المستدامة حدثت مشروعات كبيرة في منطقة البحر الأحمر، منها المثلث الذهبي، وكلها مشروعات تسمح بإيجاد فرص عمل، ولاستمرار التنمية نحتاج إلى مدارس ومعاهد وجامعات لتأهيل أولادنا على التنمية».

من جانبهم، أعلن ممثلو القبائل بمحافظة البحر الأحمر دعمهم وتأييدهم للرئيس عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها نهاية مارس المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا