الارشيف / اخبار عربية / مصر

النواب ينقسمون حول التعديل الوزاري.. وأعضاء يسألون عن سر استمرار وزير الصحة

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد مجلس النواب حالة من التباين في ردود الأفعال بين النواب عقب إقرار المجلس للتعديل الوزاري، حيث رفض البعض للتعديل بينما رأى آخرون أنه كان يحتاج لتغيير وزراء آخرين مثل وزيري الصحة والطيران، بينما رحب فريق ثالث بالتعديل.

وقالت النائبة سوزي عدلي ناشد، إنه كان لابد من تغيير وزير السياحة بشكل عاجل لأنه لم يبد أى خطوة حقيقية لإنعاش السياحة التى تعد موردا رئيسيا للنقد الأجنبي.

وأضافت: «أرفع القبعة لمن قرر تغيير هذا الوزير، وأرفض اعتراضات البعض على كون تخصص وزارة السياحة الجديدة هو الاقتصاد لأننا نحتاج لمن يعلم كيف يحقق الموارد».

وأشادت «سوزي» باختيار سيدة كوزيرة، معتبرة أن هذا يؤكد نجاح المرأة فى إدارة الحقائب الوزارية، وأكدت أنها لم تشعر بوزير التنمية المحلية السابق، وقالت: «كنت أتمنى أن يتم إعطاء فرصة للشباب في إدارة وزارة التنمية المحلية». وأضافت أن «التوقيت مناسب ولماذا ننتظر 5 أشهر حتى تنتهى انتخابات الرئاسة فمصر تحتاج الى موارد فى أسرع وقت حتى لو تم التغيير قبل الانتخابات الرئاسية بيوم واحد».

وقالت النائبة نادية هنري، عضوة تكتل «25-30»، إن نواب التكتل يرفضون التعديل الوزاري الأخير، وأضافت في تصريحات، الأحد، أن توقيت التعديل الوزاري غريب، وأنه بعد 5 شهور ستستقيل الحكومة بعد تولي الرئيس الجديد، وأنه لا داعي للاستعجال، وقالت «نادية» إن «التوقيت به العديد من علامات الاستفهام، وإنهم لا يعرفون النواب أو معلومات عنهم».

وقال النائب تامر عبد القادر، إن التوقيت غريب ولكن فى الناهية التغيير حق للرئيس، وأضاف: «لا نعرف الوزراء الجدد لنحكم عليهم ولكن سنعطيهم فرصتهم».

وتابع أن التغيير له شأن فى مجلس النواب لأن هناك اعتراضات من الأعضاء على عدد منهم، وأبرزهم وزير التنمية المحلية، وأشار إلى أن وزير الثقافة واجه عددا كبيرا من طلبات الإحاطة تتهمه بالتقصير فى أداء قصور الثقافة فى تواصلها مع الشباب فى ظل وجود فكر متطرف منتشر بينهم.

وأكد أن وزير الصحة كان فى حاجة للتغيير لأن قانون التأمين الصحي ليس كافٍ لإنصافه، كما أن وزير قطاع الأعمال لم يحقق الهدف المطلوب منه فى تحويل شركات قطاع الأعمال العام من الخسارة إلى المكسب.

وقال النائب ثروت بخيت، إن وزير السياحة كان لابد من تغييره وكان يتمنى أن يتم تغيير وزير الطيران أيضا.

وأضاف أن وزير التنمية المحلية كان لديه أزمة كبيرة مع نفسه ومع النواب، وأشار «بخيت» إلى أن التغيير حقق رغبات الأعضاء بنسبة تصل إلى 85 %. وتابع أن وزير قطاع الأعمال جاء وذهب ولا يعرف أحد اسمه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا