اخبار عربية / مصر

الزراعة : 3 مليون و11 ألف فدان مزروعة بالقمح.. و6 محافظات فى المقدمة

عالم نيوز - وكالات أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، أن إجمالى المساحات المنزرعة بالقمح للموسم الحالى بلغت 3 ملايين و11 ألف فدان بمختلف المحافظات، من إجمالى 3 مليون  و250  ألف فدان تستهدف الوزارة زراعتها بالقمح الموسم الحالى، فيما تواصل اللجان الفنية حصر باقى المساحات تمهيدا للإعلان عن الحصر النهائى للمساحات المنزرعة بالقمح خلال أيام.

وأوضح تقرير تلقاها الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة، أن محافظة الشرقية احتلت المركز الأول  فى المساحات المنزرعة بالقمح بإجمالى يصل إلى 347 ألف فدان، تلتها محافظة البحيرة بإجمالى مساحة تصل إلى 337 ألف فدان، بينما احتلت محافظة الدقهلية المركز الثالث فى إجمالى المساحات المنزرعة بالقمح بإجمالى مساحة بلغت  242 ألف فدان، تليها فى المركز الرابع  محافظة كفر الشيخ بإجمالى مساحة تصل إلى 238 ألف فدان.

واحتلت محافظة أسيوط المركز الخامس فى زراعة القمح بمساحة بلغت  220 ألف فدان، تلتها فى المركز السادس محافظة المنيا بإجمالى مساحة تصل إلى 215 ألف فدان،  تلتها محافظة الفيوم فى المركز السابع بإجمالى مساحة بلغت  192 ألف فدان، مشددا على أن  مركز البحوث الزراعية يواصل تنفيذ خطط للتوسع فى برامج إستنباط أصناف جديدة من القمح أقل إستهلاكا للمياه وأعلي من ناحية الإنتاجية.

وقال الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن  الحكومة تستهدف التوسع فى  نظام الزراعة على مصاطب الذى يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الزراعة والمركز الدولى للزراعة فى المناطق الجافة والأراضى القاحلة "ايكاردا" والحملة القومية للنهوض بمحصول القمح بمركز البحوث الزراعية ويحقق توفير 25% من كميات المياه المستخدمة و15% من التقاوى، كما أنه يساهم في زيادة جودة المحصول وتحسين عناصره الغذائية .

وأضاف البنا أن  نظام زراعة القمح على مصاطب يتم من خلال مواصفات علمية وفنية دقيقة حيث يصل عرض المصطبة الى 120 سم وسيتم زراعة 7 خطوط قمح على المصطبة بينما يتم ر  القمح فى  هذه الخطوط عن طريق "النشع" مما يقلل من استهلاك المياه على اساس أن  المياه تجرى فى الخطوط فقط، موضحا  أن  نجاح تجربة زراعة القمح الموسم الماضي دفع الوزارة إلى التوسع في خطط زراعة القمح بالمصاطب.

وشدد وزير الزراعة ،على أن الميزة النسبية لمشروع زراعة القمح على مصاطب تاتى نتيجة 3 أسباب وهى توفير 25% من مياه الرى فضلا عن توفير الطاقة المستخدمة خلال مرحلة تشغيل الالات الزراعية خلال الرى والحصاد بالإضافة إلى توفير 15% من البذور المستخدمة فى الزراعة وزيادة انتاجية الفدان من القمح، مشيرا إلى أن خطة الوزارة تعتمد على زيادة الإنتاجية الراسية للمحاصيل وخاصة الاستراتيجية مثل القمح والذرة، والحد من مخالفات زراعات الأرز بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والرى والمحافظين.

 وأوضح البنا إنه تم استنباط أصناف وهجن مبكرة النضج وأصناف من الأرز مبكرة النضج والأرز الهجين، فضلا عن استنباط أصناف من هجن الذرة مبكرة النضج والفول البلدى مبكرة النضج، بالإضافة إلى أصناف جديدة من القطن، مشيرا إلى أن هذه الأصناف تساهم فى ترشيد استهلاك مياه الرى بنسبة تصل إلى أكثر من 20%.

ولفت وزير الزراعة إلى أن  خطة وزارة الزراعة خلال الفترة القادمة تعتمد على التوسع في استخدام التقنيات الحديثة في زراعة القمح والفول علي مصاطب مشيرا إلى أن  ذلك من شأنه ترشيد إستهلاك المياه فى ظل التحديات المائية التى تواجهها مصر وللحفاظ على الامن الغذائى للمصريين، خاصة أن الخطة تعتمد على تحسين وصيانة الاراضى الزراعية وتتمثل فى إجراء عمليات حرث تحت التربة لتفتيت الطبقة الصماء وتحسين حالة الصرف الزراعى، وإضافة الجبس الزراعى لعلاج قلوية التربة،فضلا عن تنفيذ عمليات التسوية بالليزر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا