اخبار عربية / مصر

غادة والى: تطوير قدرات المسئولين عن تنفيذ البرنامج الوطنى للتغذية المدرسية

عالم نيوز - وكالات أكدت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، أنه تم عقد سلسلة من الدورات التدريبية لتطوير قدرات المسئولين عن تنفيذ البرنامج الوطنى للتغذية المدرسية فى مجالات توزيع الأغذية وتخزينها بشكل صحى وإجراءات سلامة الغذاء، بدعم من برنامج الأغذية العالمى WFP ، لافتة إلى أن دور وزارة التضامن الاجتماعى فيما يخص برنامج التغذية المدرسية هو دور تنسيقى، حيث تقود منظومة البرنامج وزارة التربية والتعليم مع الشركاء إضافة إلى هيئة سلامة الأغذية لتوفير وجبة مدرسية متكاملة تمنح للأطفال لإعطائهم الطاقة اللازمة لنموهم الجسدى والعقلى، مشيرة إلى أن التغذية المدرسية أحد أهم مكونات الحماية الاجتماعية، وأحد الأدوات التى تشجع الطلاب على الحضور والانتظام فى المدرسة وأحد الأدوات التى تخفف العبء عن الأسرة وتحسن صحة الأولاد وقدرتهم على الاستيعاب والتركيز.

وأضافت غادة والى، خلال انعقاد ورشة العمل التى نظمتها وزارة التضامن الاجتماعى حول التدريب على إجراء تقييم لبيان قدرة وإمكانيات المدارس على تخزين الوجبات المدرسية فى 4222 مدرسة ابتدائى، بحضور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء، وحضور مدير برنامج الأغذية العالمى، بالقاهرة، وعدد من الأطراف الأخرى الشريكة فى برنامج التغذية المدرسية - أنه سبق وتم الدعوة لأكبر الشركات المصرية المصنعة للمنتجات الغذائية لتعرض عليها المواصفات المحدثة من قبل معهد التغذية للوجبة المدرسية.

وأضافت والى أن التغذية المدرسية يجب أن تُقدم من خلال منظومة محكمة، وأن عدم وجود رقابة ومتابعة على التغذية المدرسية تعرض حياة الطلاب للخطر، لافتة إلى أن دور وزارة التضامن هو الدعم الفنى لوزارة التربية والتعليم فى مجالات المتابعة والتقييم وقدرة المدارس على التخزين، كما أن الوزارة لديها قدرات تسمح بوضع المدارس على هذه الخرائط من خلال فرق من الشباب تم تدريبهم على العمل العام، وعلى قدرات التواصل والعمل الميدانى من خلال برنامج "مستقبلنا فى أيدينا"، وذلك باعتبار وزارة التضامن جهة فنية محايدة ومعنية بموضوعات الحماية الاجتماعية.

وأشارت غادة والى إلى أن دور وزارة التضامن فى اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية واللجنة القومية للتغذية المدرسية يجعلنا مساندين لوزارة التربية والتعليم، لافتة إلى تنسيق الوزارة مع برنامج الغذاء العالمى والهيئة القومية لسلامة الغذاء وهى المعنية بمواصفات الوجبة والمصنع.

وفى ذات السياق، قال الدكتور مانجستات هيلى مدير برنامج الغذاء العالمى فى مصر أن البرنامج ميسر فقط للتغذية المدرسية فى مصر مشيرا إلى أن الكفاءات والمهارات الموجودة فى وزارة التضامن والوزارات الشريكة أصبحت عالية جدا قائلا :" أنا هنا لأؤكد على التزامنا بدعم وزارة التضامن، ودعم التغذية المدرسية وهذا التزام شخصى منى والتزام من البرنامج".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا