اخبار عربية / مصر

مصطفى عاطف: لا أصنف نفسي كداعية.. ولابد من قراءة «شمائل» النبي

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات أكد المنشد الشاب مصطفى عاطف أنه يحب لقب «منشد» لأن الإنشاد بالنسبة له رسالة مهمة للغاية لأنه يوصل رسالة بشكل جميل وسريع، وأن المنبر الوحيد إلى جانب منبر النبي كان منبر الشاعر حسان بن ثابت.

وأضاف، في حواره ببرنامج «الجمعة في حمهورية مصر العربية» مع الإعلامية ياسمين سعيد على قناة «mbc حمهورية مصر العربية»، أنه لا يصنف نفسه كداعية، كما أنه يعتبر البرامج التي يقدمها في التليفزيون والراديو «دردشة» مع الشباب.

وقال إنه أدخل اللغة الإندونيسية في أنشودة «اشفع لنا» تقديرا لحب الإندونيسيين لرسول الله.

وتابع أنه لابد من قراءة «شمائل» النبي وليس سيرته فقط، لأن السيرة هي الغزوات والحروب، أما الشمائل فهي طريقة التعامل والكلام والود للناس والتسامح.

وأضاف: «الرجوع إلى ربنا يحتاج فقط كلمة (أنا آسف)»، كاشفا أنه يعمل إمامًا بمسجد المشير طنطاوي منذ 3 سنوات.

وأكد أنه دائما ما يقول لمن يسافر لهم أي دولة أنه ابن حمهورية مصر العربية وابن الأزهر الشريف، ويناقش الأفكار المغلوطة والمتطرفة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا