اخبار عربية / مصر

«البنا» يتسلم تقريرًا حول تطوير قطاع الميكنة الزراعية بالتعاون مع إيطاليا

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات تلقى الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريرا من الدكتور محمد عبدالتواب، نائب الوزير لاستصلاح الأراضي، حول نتائج زيارة وفد وزارة الزراعة لإيطاليا لبحث مستقبل العلاقات الزراعية بين البلدين، ومناقشة إمكانية زيادة المرونة في التصرف في النسب المطروحة في القرض الإيطالي المقدم من الحكومة الإيطالية للاستفادة منه في مشروعات الميكنة الزراعية.

وقال «عبدالتواب»، في تصريحات صحفية لـ«المصري اليوم»، إن الوفد المصري المشارك برئاسته وعضوية الدكتور عصام واصف مدير معهد بحوث الهندسة الزراعية والمنسق الوطني لمشروع الميكنة الزراعية المستدامة بمحافظتي الفيوم والمنيا، والمحاسب شريف الليثي رئيس قطاع الشؤون المالية والتنمية الإدارية بوزارة الزراعة، التقي باولو كوتشلى مساعد المدير العام للتعاون الدولي بوزارة الخارجية الإيطالية في روما، على هامش المشاركة في معرض المعدات الزراعية الذي أقيم بمدينة باري الإيطالية وزيارة المصانع المتخصصة في تصنيع المعدات الزراعية.

وأضاف أن زيارة المعرض تستهدف اختيار أنسب المعدات والآلات لمشروع الميكنة الزراعية المستدامة بمحافظتي الفيوم والمنيا ومقابلة ممثلي البنك الإيطالي لمناقشة إمكانية زيادة المرونة في التصرف في النسب المطروحة في القرض الإيطالي والمقدم من الحكومة الإيطالية لتنفيذ المشروع.

وأوضح أن من ضمن مشروعات التعاون المصري الإيطالي القائمة حاليا مشروع الاستزراع السمكي في الإسكندرية الذي من المقرر أن يتم عمل المرحلة الثانية منه في بورسعيد، فضلا عن مشروعات التنمية الريفية، ومشروعات تنمية الوديان والتنمية الزراعية بمطروح والمنيا والفيوم، ومشروع إعادة تدوير المخلفات الزراعية والذي يتم بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء، لافتا إلى أن مشروعات التعاون القائمة تشمل أيضا مشروع المنظومة الغذائية في حمهورية مصر العربية والذي يتم بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «فاو» والذي يسهم بشكل كبير في دعم الفلاحين والمزارعين في حمهورية مصر العربية.

وأكد نائب الوزير أن الجانبين المصري والإيطالي بحثا خلال اللقاء عددا من مشروعات التعاون المستقبلي، والتي من المقرر أن تشمل تطوير منظومة إنتاج التقاوي في حمهورية مصر العربية، وإدخال وتطوير منظومة الأعلاف، كذلك عمل قيمة مضافة للمحاصيل والسلع الزراعية، ومشروعات إدارة المياه، إضافة إلى مشروع تطوير القرية المصرية وتحويلها إلى قرى منتجة، وعمل مشروع قومي للزيتون في حمهورية مصر العربية، مما يفتح الباب لتصديره إلى أوروبا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا