اخبار عربية / مصر

مايكل مورجان داخل الكونجرس: مصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم دون مساعدة أحد

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

عالم نيوز - وكالات قال الإعلامى الدكتور مايكل مورجان، الباحث السياسي بمركز لندن للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن حمهورية مصر العربية اختارت أن تواجه الإرهاب وجهاً لوجه على أراضيها وبالنيابة عن العالم دون مساعدة من أحد.

وحضر «مورجان» جلسة استماع داخل الكونجرس الأمريكى بحضور عدد من أعضاء الكونجرس، وبعض أعضاء مجلس الشيوخ، لمناقشة مخاطر الإرهاب على الإنسانية ومخاطر دعم الإرهاب لصالح أجندات دول على حساب الدول الاخرى.

واستنكر «مورجان» أمام أعضاء الكونجرس والحاضرين من الشخصيات العامة والسياسية ما وصفه بالتخبط في قرارات الكونجرس الأمريكي تجاه حليف استراتيجى في منطقة الشرق الأوسط مثل حمهورية مصر العربية التي تواجه أعنف الهجمات الإرهابية وسرد مواقف غير مفهومة للإدارة الأمريكية السابقة تجاه حمهورية مصر العربية.

وأشار إلى أنه رغم تحسن العلاقات بين الإدارة الحالية ومصر مازالت بعض المؤسسات الأمريكية والمشرعين الأمريكيين يتعاملون بشكل لا يتناسب مع العلاقات الحالية.

وأعرب عن تخوفه من أن بعض الديموقراطيين والليبراليين يواصلون عرقلة قرارات الرئيس دونالد ترامب تجاه السياسات الخارجية وخاصة الشرق الأوسط تأثراً بما يحدث في الداخل.

من جانبه قال السيناتور الامريكى ريتشارد بلاك، عضو مجلس الشيوخ، في كلمته خلال جلسة الاستماع من داخل الكونجرس الأمريكي، إنه حزين من الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة وقتل الضحايا الأبرياء.

ووصف الرئيس المصرى عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي، بأنه أحد قادة العالم العظماء وأنه رجل حكيم ودبلوماسي وواقعى، ووجه الشكر له على قيادته الحكيمة في الحرب على الإرهاب.

وأضاف أن حمهورية مصر العربية كانت ضحية نظام الإخوان المسلمين، وأن عبد الفتاح السيسي لم يستمع لكلام مرسي باستخدام العنف ضد المظاهرات التي خرجت ضده.

من جانبه قال النائب دانا روهرباكر، عضو الكونجرس الأمريكى عن ولاية كاليفورنيا، خلال جلسة الاستماع بالكونجرس: «عشت في العالم ٧٠ عاماً عرفت خلالها شرين الشر الأول الشيوعي، وأضاف أن الشر الثانى على هذا الكوكب الذي يهدد الإنسانية هو الإرهاب المسلح الذين وصل بهم الحال لقتل مسلمين من نفس الدين.

واستنكر مقتل ٣٠٥ شهيد، وقال إن الإرهاب ينتشر منذ عدة عقود لكن لم نشهده بهذه الوحشية من قبل، ومن أجل هذا الشر يجب أن نقف في مواجهة الإرهاب مع المسلمين المعتدلين الذين لا يعتقدون في قتل الآخرين.

من جانبه قال رجل الأعمال محمد شفيق جبر، رئيس مؤسسة جبر لفن الحوار بين الشرق والغرب خلال الجلسة إنه لابد من التعاون بين حمهورية مصر العربية والولايات المتحدة لمواجهة الإرهاب لعدة أسباب أولها أن الإرهاب لا رب ولا دين له وثانيها التطور التكنولوجي المذهل الذي يمكننا من التعاون، واختتم: «لكن يمكن أيضاً للإرهابيين استخدامها للشر، وإذا لم نتحرك سريعا سندفع جميعاً الثمن، وإذا كانت أمريكا دولة عظمى في العالم، حمهورية مصر العربية أيضاً دولة عظمى في الشرق الأوسط وهى رمانة الميزان».

جلسة الاستماع فى الكونجرس

[image:2:center]

جلسة الاستماع فى الكونجرس
جلسة الاستماع فى الكونجرس
جلسة الاستماع فى الكونجرس
جلسة الاستماع فى الكونجرس

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا