اخبار عربية / مصر

«المصري اليوم» ترصد التأمين المشدد في شرم الشيخ: التصوير ممنوع دون تصاريح

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات تشديدات أمنية مكثفة تستقبلك بمجرد وصولك إلى مدينة شرم الشيخ، بالتزامن مع استعدادات مدينة السلام لاستقبال ضيوف حمهورية مصر العربية المشاركين بمنتدى شباب العالم، الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي.

«المصري اليوم» خرجت في جولة بالشوارع المحيطة بقاعة المؤتمرات التي ستشهد انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم، ورصدت مشاهد التأمين المسيطرة على المنطقة التي تحدها الجبال ويكسر صمتها البحر الأحمر الذي يجاورك في طريقك سواء سيرا على الأقدام أو بالسيارة.

اختارت «المصري اليوم» التجول سيرا على الأقدام في بداية رحلتها، فكانت خطواتها الأولى ملاحقة باستفسار: «لو سمحت حضرتك رايح فين؟». كانت الإجابة بالإشارة إلى المكان المحدد باستخراج التصاريح الخاصة بمتابعة فعاليات المنتدى، تتبعها ابتسامة من صاحب السؤال تكشفها ملامح وجه رجل الأمن الذي يرتدي بدلة مدنية ونظارة سوداء كأغلب زملائه المصطفين على طول الطريق ليبدأ في شرح اتجاه سكتك، وذلك بعد إبراز هويتك الشخصية.

بعدها يقابلك زميله المجاور على بعد 100 خطوة بنفس الأسئلة عن وجهتك وهويتك وما لديك في حقيبتك، وينهي تفتيشه بهدوء ثم يتركك تنصرف إلى طريقك.

وإذا حاولت التصوير في أجواء الطريق الذي تخلله لافتات ترفع شعار منتدى العالم وكلها تدور في فلك «شباب العالم يلتقون من أجل الإبداع.. من أجل السلام.. من أجل التنمية»، تستوقفك عبارة «ممنوع التصوير»، التي يلقيها على مسامعك رجل الأمن، الذي يشرط الأمر بضرورة حمل التصريح الذي يعد جواز المرور بمنتهى الراحة وسط الكمائن الأمنية المتحركة والثابتة.

جواز المرور أيضا كانت عبارة «تحيا حمهورية مصر العربية»، التي ينطقها سائق سيارة ميكروباص استقلت معه «المصري اليوم» السيارة بعد انتهاء جولتها على الأقدام. وكان رد السائق بالشعار الذي يرفعه الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما على عناصر تأمين أحد الكمائن بعد الاطلاع على هوية الراكبين ومناطق تحركهم.

وأبدى السائق ارتياحه لأعمال رصف الطرق والتشجير التي شهدتها المدينة استعدادا لاستقبال ضيوف منتدى شباب العالم.

في نفس السياق، أخذت «المصري اليوم» جولة في عدد من الفنادق، فكان شعارها المتفق عليه «التأمين المشدد»، وبعضها يرفض دخول ضيوف للمقيمين بداخل الفنادق إلا بخروج المقيم في غرفة الفندق إلى خارجه لاستقبال ضيفه. وذلك بعد أن يترك الضيف بطاقته الشخصية ويمرر متعلقاته على جهاز كشف المعادن والمتفجرات. ويأتي هذا مع تواجد الكلاب المدربة على كشف المفرقعات لتفتيش السيارات المتوجهة لأي فندق.

وتحدثت مصادر إلى «المصري اليوم»، فضلت عدم ذكر اسمها، عن وقف جميع الحجوزات الجديدة في الفنادق لتكون الأولوية للمشاركين في فعاليات المنتدى، مع إتاحة تجديد المدة للسائحين الراغبين في زيادة عدد أيام رحلاتهم في شرم الشيخ.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا