اخبار عربية / مصر

مسؤولة أمن جامعة الفيوم: ابنة النائب ضربتنا بالقلم وبالشلوت وسبتنا (فيديو)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات روت وفاء محمود لطفي، مشرفة أمن شهدت واقعة صفع النائب منجود الهواري، عن دائرة سنورس بالفيوم، مسؤولة الأمن بالجامعة، تفاصيل الواقعة.

وقالت «وفاء»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «كلام تاني»، الذي تقدمه الإعلامية رشا نبيل، المذاع على شاشة قناة «دريم 2»، مساء الجمعة:إن ابنة النائب اعتدت علينا بالضرب والسباب مضيفة «إحنا كنا 3 بنات واقفين واحدة في أول البوابة والثانية في وسط البوابة والثالة في آخر البوابة فدخلت بنتين واحدة منهما معاه ولد، وأخرى معاها أكياس وحاجات تانية، داخلة تقدم في التعليم المفتوح، والتعليمات تشدد على عدم دخول الأطفال للحرم الجامعي، قالتلها لا لازم أدخل إنت ما تعرفيش أنا مين أنا حادخل غصبن عن أي حد، فقامت فاطمة، التي صفعها النائب بالقلم، بنداء المشرف بتاعنا المهم منعوها وقالوا نوديها عند العميد وهي داخلة برضو عمالة تشتم».

وأضافت «وفاء»: «دخلت ابنة النائب عند العميد الله أعلم باللي حصل، والبنت اللي كان معاها الولد وقفت تشتم وتعلي صوتهان فبقولها يا فندم في حد فينا على صوته عليك علشان تعلي صوتك عمالة صوتها فظيع، المهم محدش فينا رد، فالبنت التانية التي دخلت عند العميد طلعت إنتوا ما تعرفوش أنا بنت مين أنا حاعمل وحاعمل فيكم وألفاظ ما ينفعش إني أقولها طبعا، ولم يحدث أن زقيناها أو ضربناها أو سحلناها أو شدينها من شعرها».

وتابعت «وفاء»: «هذه البنت وهي خارجة كان في واحدة مستنياهم وهي بتديها الولد فزميلتي بتقولها ما ينفعش الألفاظ اللي بتقوليها والطلبة داخلة راحت بعزم ما عندها ضارباها بالقلم، والبنت التانية ماسكة الموبايل، وعمالة تصور فبقولها بتصوري إيه ما ينفعش إنك تصوري راحت بعزم ما عندها ضربتني بالشلوت».

من جانبه، نفى أحمد طه، شقيق مسؤولة الأمن التي صفعها النائب، قيام أخته فاطمة بضرب ابنة النائب، وأنها لم تخطئ في حق ابنته، أو النائب الذي اعتدى عليها، وهو محامي بالأساس مسؤول عن الدفاع عن حقوق الناس سواء أولاد ناس أو أولاد أنا آسف في ألفاظ ما أنفعش أقولها.

وتابع «طه» أن أخته لم تلمس ابنته بأي شكل من الأشكال، ولم تتعد عليها بالألفاظ، والكاميرات تثبت ذلك، وسيادتك نائب نازل انتخابات علشان تدي الناس حقوقها مش علشان تيجي على حقوق الآخرين، وأكمل أنه تم اجتماع بيننا والنائب بحضور نائب رئيس جامعة الفيوم حتى يتم إنهاء الموضوع بشكل ودي، مؤكدا أنه لم يكن أمامهم في ذلك الوقت سوى قبول ذلك، بعد اعتذار النائب لأخته فاطمة وتقبييل رأسها.

وعقبت المذيعة أنه حتى لو قبلت فاطمة مسؤلة الأمن اعتذار النائب لكن هناك حق للمجتمع.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا