اخبار عربية / مصر

«الأطباء» تطالب الحكومة و«النواب» بنسخة من «قانون التأمين الصحى» لدراسته

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات أرسلت نقابة الأطباء خطابا إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والدكتور محمد العمارى، رئيس لجنة الصحة بالبرلمان، للمطالبة بإرسال نسخة من مشروع قانون التأمين الصحى الاجتماعى الشامل للنقابة.

وقالت النقابة فى خطابها إن مجلس الوزراء سبق أن وافق على مشروع القانون وتمت إحالته لمجلس النواب، لذلك تطالب النقابة بإرسال نسخة إليها حتى تتسنى لها دراستها وإبداء أى ملاحظات بشأنها قبل مناقشته رسميا بمجلس النواب، وأن هذا القانون يمس جموع المواطنين كما سيمس الأطباء مقدمى الخدمة.

وقال الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام النقابة لـ«المصرى اليوم»: «قانون التأمين الصحى مهم للشعب المصرى بأكمله، وللأسف تم الإعلان عن إصدار مجلس الوزراء للقانون، وكان لنا اعتراضات على آخر نسخة فى فبراير 2017، ومن حينها لم نر ما إذا كان تم الأخذ برأى النقابة أم لا، ويجب عرضه علينا قبل إصدار القانون فعلياً».

فى المقابل، قال الدكتور خالد سمير، أمين صندوق نقابة الأطباء السابق: «أشعر بالأسى من ردود قيادات نقابة الأطباء حول قانون التأمين الصحى، فمنهم من ادعى على خلاف الحقيقة أن مسودة القانون لم تعرض على مجلس النقابة رغم وصول نسخة رسمية للنقابة العام الماضى ومناقشتها وإرسال تعقيب من أغلبية مجلس النقابة عليه، ونشر ذلك على الموقع الرسمى للنقابة وفى الصحف، ومنهم من ادعى خطورة القانون على المستشفيات وعلى المرضى بدعوى أن التعاقد يعنى تحديد المدة رغم أن المستشفيات العامة والجامعية حاليا متعاقدة مع التأمين الصحى بعقود غير محددة المدة منذ عشرات السنين».

وأضاف: «سوء مستوى الخدمة والجودة يهدد باستبعاد لمستشفيات عامة، رغم أن القانون ينص على التزام الدولة برفع كفاءة المستشفيات حتى يتم اعتمادها».

وأوضح فى تصريحات أمس، أن هذا النص بالذات إلى جانب النص على أن هيئة التأمين الصحى غير هادفة للربح، تم بناءً على مقترحات صادرة من أعضاء مجلس النقابة فى محاولة لتفنيد هذه الادعاءات.

وتابع: «الغريب حقا هو عدم الحديث عن حقوق الأطباء وتأثرها بتطبيق القانون الجديد وأهمها الأجور وأسعار التعاقد مع العيادات وكفاية التمويل لتنفيذ الوعود التى تسوق ليل نهار دون المساس بحقوق الأطباء فى الأجور وبيئة العمل المساعدة».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا