اخبار عربية / مصر

مفتى الجمهورية: دعوة إزالة الحدود بين الأوطان "خبيثة" هدفها سياسى

عالم نيوز - وكالات أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، أن الإسلام والرسالات السماوية كلها جاءت متوافقة مع الفطرة الإنسانية وليست متناقضة معها، وأن كل حكم شرعى ينزل متطابق مع الفترة وحب الوطن أمر غريزى، موضحا أن الرسول "ص" هو المشرع لنا ويُعبر عن أنه لا تناقض بين الايمان وحب الوطن.

 

وأضاف الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، فى لقاء ببرنامج "حوار المفتى" على قناة ON Live، أنه لا يوجد تعارض بين الإيمان وحب الأوطان بل هو مكمل بلا شك، منتقدا الدعوات التى تصدرها بعد التنظيمات وتطالب بإزالة الحدود بين الأوطان.

 

ووصف الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرىي، دعوة إزالة الحدود بين الأوطان فى الوقت الحاضر بالدعوة الخبيثة التى يراد منها الوصول إلى أغراض سياسية، قائلا "لقد تتبعنا كل هذه الافكار ووجدنا أن هذه الافكار إنما هى صورة مُغلفة للتغطية على شىء خفى يريد به تنظيمات معينة أن تصل لسلطة الحكم بمنطق إما أن يحكموا أو يقتلوا المخالف".

 

وأوضح "علام" أن الجهات والتنظيمات التى تطالب بإزالة الحدود بين الدول يريدون الوصول إلى الهدف فى صورة مغلفة ممثلة فى مشهد عودة الخلافة، والتذكير بما كانت فيه الأمة من وحدة واللعب على أوتار المشاعر الانسانية وحب الشعب المصرى لقضية الدين، قائلا "هم يغلفون المعنى السياسى بغلاف دينى حتى يكون من السهولة ان نتقبله ونصدقه".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا