الارشيف / اخبار عربية / مصر

ساكن بـ"الإسكان الاجتماعى" بالمحلة يشكو من سوء الخدمات.. والوزارة ترد

عالم نيوز - وكالات انتقد المواطن محمود مصطفى مصطفى الشوربجى، أحد حاجزى مشروع الإسكان الاجتماعى بالطريق الدائرى بمدينة المحلة الكبرى، من سوء الخدمات وسوء مستوى تشطيب الوحدات السكنية، واختفاء مقابض الأبواب وخلاطات المياه الخاصة بالشقق.

وأضاف المواطن، فى شكوى أرسل نسخة منها لـ"اليوم السابع"، أن عمارات المشروع لا يوجد بها عدادات خدمات لتوصيل الإنارة ورفع المياه للخزانات، إضافة إلى أن مواسير المياه الرئيسية بالعمارة غير صالحة، وعند فتح المياه للتجربة تنفجر المواسير، متهما مسؤولى المحافظة بالتهرب من المسؤولية، ومشيرا إلى أن المشروع تحول لمقلب قمامة بسبب عدم اهتمام المسؤولين، إذ أصبح المكان مأوى للخارجين على القانون فى ضوء أنه لا أسوار ولا بوابات لحماية المشروع.

من جانبنا عرضنا ما ورد بالشكوى على المهندس صلاح حسن، رئيس الجهاز التنفيذى لمشروع الإسكان الاجتماعى بوزارة الإسكان، الذى قال إن المواطن المذكور كان عليه الامتناع عن استلام الشقة طالما هناك ملاحظات على التشطيب، أو عدم وجود مقابض الأبواب، أو ملاحظته أى نقص فى محتويات ومواصفات الشقة، وفى هذه الحالة ترجع الوزارة للشركة المنفذة لاستكمال المطلوب، ولكن فى حال استلامه فإنه يوقع على محضر استلام ينص على اكتمال الشقة وعدم تسجيل أى ملاحظات بشأنها، وفى هذه الحالة لن تكون له أى حقوق لأنه هو الذى أسقط حقوقه.

وأوضح المهندس صلاح حسن، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه فيما يتعلق بالأمن وحراسة المشروع، فإن هذا الأمر مسؤولية المحافظة لا الوزارة، فمهمة الوزارة تنتهى عند تنفيذ المشروع واستلام المواطنين للوحدات، فمن حقهم الرجوع للمحافظة والمطالبة بتوفير عمال نظافة للمشروع، لافتا إلى أن من حق المواطنين تأسيس ما يسمى باتحاد الشاغلين لتكون له صفة قانونية ويتمكن من مخاطبة المسؤولين.

وبما يتعلق بمواسير المياه بالعمارات التى تنفجر عند تشغيلها، قال رئيس جهاز مشروع الإسكان الاجتماعى بوزارة الإسكان، إنه سيخاطب مديرية الإسكان بمحافظة الغربية، لمعاينة المشروع والتأكد من ذلك وفى حال التأكد من ذلك سيتم الرجوع للمقاول المسؤول لتركيب خطوط بديلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا