اخبار عربية / مصر

للتوعية بالهجرة الآمنة..بروتوكول بين التعليم والتجارة والصناعة والهجرة

عالم نيوز - وكالات وقع الدكتورطارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج بروتوكول تعاون مشترك لتنفيذ مشروع قومى للتوعية بسبل الهجرة الآمنة، وتوفير البدائل الإيجابية ورعاية الموهوبين، وذلك بمقر وزارة الصناعة والتجارة.

 

جاء ذلك فى إطار اهتمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بخلق جيل من الشباب المصرى لديه الوعى الكافى بالقضايا والمخاطر المحيطة بالوطن وكيفية تجنبها، والتى من أخطرها الهجرة غير الشرعية، وما يتبعها من أضرار بالشباب والمجتمع والدولة.

 

أكد الدكتور طارق شوقى  أن اﻻهتمام الأكبر الآن بالتعليم الفنى وربط مهارات التعليم بسوق العمل، ويأتى هذا البروتوكول فى إطار محاربة الهجرة غير الشرعية وتوعية الشباب بسبل الهجرة الآمنة ومخاطر الهجرة الشرعية، وتوجيه أنشطة وبرامج مشروع إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى، ورعاية فعالياته التى يتم تنفيذها فى نطاق هذا التعاون بين وزارتى الصناعة والتجارة والهجرة من خلال تنظيم ندوات خاصة بالتوعية بسبل الهجرة الآمنة، ومخاطر الهجرة غير الشرعية، وفقًا لبرنامج زمنى لطلاب مدارس التعليم الفنى، ومراكز التدريب المهنى بمختلف تخصصاته، والتوعية بالفرص الاستثمارية للمحافظات.

 

وأضاف شوقى أنه سيتم الاسترشاد بخريطة الاستثمار الصناعى لوزارة التجارة والصناعة، وترويج الفرص الاستثمارية المتاحة والمستقبلية لطلاب التعليم الفنى، من خلال دمجها ضمن برامج الإرشاد والتوجيه المهنى، ومكونات التوظيف فى وحدات تيسير الانتقال لسوق العمل وقطاع التعليم الفنى، والعمل على توعية الشباب بفرصهم المستقبلية للاستثمار فى مجالاتهم المهنية. 

 

أكد المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة أن هذا البروتوكول ثلاثى الهدف منه التعاون الفنى لتدريب عدد (2000) شاب وشابة وإيجاد وظائف لهم من خلال التمويل الأوروبى، وتساهم وزارة الصناعة والتجارة بالمساعدة الفنية، وذلك بمعرفة احتياجات الصناعة واحتياجات التدريب، وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم لربط التعليم بالصناعة.

 

          ومن جانبها، أكدت السفيرة نبيلة مكرم أن وزارة الهجرة تكافح الهجرة والهجرة غير الشرعية، وذلك يتم عن طريق الترويج للمهن الحرفية واليدوية التى تساعد فى السوق المحلى، كما تهدف إلى إعداد الشباب للسفر للخارج طبقًا لمتطلبات العمل فى السوق الخارجى مشيرة إلى أن هذا البروتوكول يوفر فرصة تدريب للمحافظات المصدرة للهجرة على الحرف اليدوية بالإضافة إلى التوعية من مخاطر الهجرة غير الشرعية.

 

ينص البروتوكول على التعاون بين الوزارات الثلاث من خلال التركيز على المحافظات التى تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وكذلك تنفيذ برامج رعاية الموهوبين من الجنسين، وتوفير الدعم اللازم لهم بمختلف محافظات الجمهورية، وربطهم بالمؤسسات العلمية والبحثية ورعاية العلماء والخبراء المصريين بالخارج لهؤلاء الموهوبين، يتم التركيز على عقد ندوات خاصة بالتوعية بسبل الهجرة الآمنة، ومخاطر الهجرة غير الشرعية لطلاب مدارس التعليم الفنى، ومراكز التدريب المهنى بمختلف تخصصاته، وكذلك إعداد وتحديث البيانات والمعلومات الخاصة بالاحتياجات الحالية والمستقبلية لسوق العمل المحلى والدولى (خاصة بدول الاتحاد الأوروبى بالتعاون مع الجهات الدولية المتخصصة) من العمالة الفنية بمختلف التخصصات، من حيث الأعداد والمهن والمهارات المطلوبة، ووفقًا لمعايير المؤهلات الأوروبية، بالإضافة إلى تطوير وتنفيذ برامج رعاية الموهوبين من الشباب فى مختلف المجالات، والعمل على إنشاء مناطق حاضنة للموهوبين والمخترعين من الشباب (Innovation Zones).

 

          كما ينص على التعاون  بدعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وريادة الأعمال، وتشجيع الشباب عليها كبديل مهم عن اللجوء إلى الهجرة غير الشرعية، وكذا الترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في المحافظات المهددة بنسب عالية من الهجرة غير الشرعية، وأيضًا المساهمة في توفير التمويل المادى واللوجستى للدورات التدريبية وورش العمل التفاعلية؛ بغرض تأهيل الباحثين عن العمل وريادة الأعمال.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا