اخبار عربية / مصر

هل كان صيام «عاشوراء» فرضا على المسلمين؟.. علي جمعة يجيب

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات بين فضيلة الإمام، الدكتور على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الجمهورية السابق، أن صيام يوم العاشر من شهر محرم، كان فرضا على المسلمين لمدة عام واحد، ثم أصبح سنّة، وذلك بعد أن فرض الله على المسلمين صوم شهر رمضان.

وأوضح جمعة خلال لقائه مع الإعلامي حسن الشاذلي في برنامج «والله أعلم» المذاع على قناة «cbc» أن الرسول صام عاشوراء تسعة أعوام، وفي العام الأخير، قال «لئن عشت إلى قابل لأصومن التاسع». وفي رواية أخرى: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ».

وعن سبب صيام يوم عاشوراء، قال إن سيدنا موسى كان يصومه، وأنه اليوم الذي نجاه فيه الله من فرعون، مشيرًا إلى أن النبي عندما ذهب إلى المدينة المنورة، وجد اليهود يصومون هذا اليوم، فقال: «نحن أحق بموسى منهم».

وأكد أن صيام يومي التاسع والعاشر من شهر محرم سنّة ثابتة عن النبي، شكرًا لله تعالى وفرحًا بنجاة موسى من فرعون، مشيرًا إلى أن اليهود يصومون يوم عاشوراء الذي يوافق عندهم 10 من شهر تشري «العبري».

وأجاز المفتي السابق، صوم يوم عاشوراء منفردًا، دون صيام يوم قبله أو بعده، مؤكدًا على ثبات الفضل والأجر لمن صامه حتى وإن كان منفردًا، موضحًا أنه يستحب صوم يوم قبله أو بعده لمن استطاع.


واستشهد بحديث النبي قائلًا: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا