الارشيف / اخبار عربية / مصر

«أعضاء تدريس ألسن المنيا»: مجلس الجامعة خالف شروط القبول بالدراسات العليا.. وأبوالمجد ينفي

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات كشف مسؤولون بكلية الألسن بجامعة المنيا، عن وجود مخالفات إدارية في فتح القيد بالمرحلة التمهيدية للماجستير للعام الدراسي 2017- 2018 بالكلية، دون اجتياز المتقدم اختبار المستوى اللغوي أو المقابلة الشخصية المعمول به بقرار رسمي كشرط لقبول التمهيدي، وهو المتبع أكاديميا بجامعات عاصمة مصر (ق) وعين شمس وحلوان فيما يخص التخصصات اللغوية.

وقال مسؤول، رفض ذكر اسمه، إن مجلس جامعة المنيا برئاسة الدكتور جمال أبوالمجد، قرر في جلسته المنعقدة يوم ٢٥ يوليو الماضي، فتح باب القيد بالمرحلة التمهيدية للماجستير للعام الجامعي ٢٠١7/٢٠١٨ في جميع كليات الجامعة، بما فيهم كلية الألسن بجميع أقسامها «إنجليزي- فرنسي- إسباني- ألماني- إيطالي- صيني»، وتم إعلان هذا القرار على الصفحة الرسمية للجامعة مذكورا فيه «طبقا للشروط المعلنة لكل كلية»، مضيفا أن المجلس لم يعتد بشروط الكليات ومعاييرها بتعليمات من رئيس الجامعة والتصميم على قبول القيد بالمرحلة التمهيدية للماجستير في كل أقسام كلية الألسن دون عرض على مجالس أقسامها ولا مجلس الكلية بل ودون اجتياز المتقدم اختبار المستوى اللغوي أو المقابلة الشخصية.

وأضاف: «إعلان كلية الألسن المنشور رسميا جاء فيه أن جميع أقسام الكلية وطبقا لموافقة رئيس الجامعة ستقبل القيد بالدراسات العليا دون شرط المستوى اللغوي أو أي معايير أخرى ضرورية، وهو ما أثار هيئة التدريس لجميع أقسام الكلية خاصة قسم (اللغة الصينية) الذي لم يتم تخريج أي دفعة منه حتى الآن.. فكيف يتم فتح باب قبول تمهيدي ماجستير له؟».

وأكد بعض أعضاء هيئة التدريس بالكلية أنهم رفضوا هذا المقترح من قبل، لسببين: الأول أن عدد هيئة التدريس لا يتحمل ساعات العمل الأكاديمية للمتقدمين، حيث لا يوجد أي أستاذ على رأس العمل بالكلية ويوجد فقط 5 أساتذة مساعدين في ٦ أقسام، خاصة أن رئيس الجامعة ألغى شرط المستوى اللغوي وهو ما ينذر بزيادة الإعداد التي ستتقدم لتحضير التمهيدي، والثاني وهو الأهم أن هذا القرار سينتج عنه أزمات مستقبلية للقيادة السياسية والحكومة من تخرج دفعات حاصلة على درجة الماجستير لكنهم ليسوا على المستوى الأكاديمي المطلوب ليواجهوا أزمات توظيفية ويطالبون الحكومة والرئيس بضرورة تعيينهم، فهم حملة الماجستير والدكتوراه لحصولهم على هذه الدرجة العلمية المتميزة.

وأضاف أعضاء هيئة التدريس أن رئيس جامعة المنيا، قرر أن كليات اللغات في جامعته يكون لها مسار مخالف عن باقي الجامعات التي سبقت جامعته في تلك التخصصات، وتحديدا في درجات تمهيدي الماجستير.

من جانبه، نفى الدكتور جمال أبوالمجد، رئيس جامعة المنيا، وجود مخالفات، مؤكدا أن مجلس الدراسات العليا ومجلس الجامعة لن يقبلا بأن يتم منع الدراسات العليا بأي كلية لأسباب غير علمية وغير منطقية، مؤكدا أن مجلس الجامعة وهو يصدر قراره راعى أبعادا كثيرة واهتدى بما يتبع في باقي كليات الألسن بمصر ولم يخالف مطلقا، حيث لم يتم إلغاء المستوى اللغوي مطلقا، ولكن جعله شرطا للتسجيل وليس للقيد، بهدف إتاحة الفرصة لخريجي الكلية للقيد، ومن يجتاز المستوي اللغوي يتم التسجيل له.

وقال أبوالمجد إن مجلس الجامعة هو الذي يحدد السياسات وليس رئيس الجامعة، ومجلس الجامعة مؤسسة أكاديمية تدرك البعد الاجتماعي والسياسي والتنموي لمصر، ويضع كل سياساته بناء على المصلحة العامة لمنسوبي الجامعة وطلابها وخريجيها بما يساهم في بناء حمهورية مصر العربية الحديثة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا