الارشيف / اخبار عربية / مصر

وزير التعليم العالى يستعرض تقريراً حول نشاط المكتب الثقافى المصرى بلندن

عالم نيوز - وكالات استعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريراً مقدماً من الدكتور حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات حول الأنشطة التى حققها المكتب الثقافى المصرى بلندن، وخاصة فى مجالات تفعيل أوجه التعاون بين الجامعات المصرية والبريطانية، والترويج للمؤسسات التعليمية والبحثية المصرية، ومتابعة الدارسين المصريين بالخارج، وحل المشكلات التى تواجههم، وغيرها من المهام.

وأشار التقرير إلى أنه فى إطار الاهتمام بمتابعة الدارسين المصريين بالخارج، وتذليل كافة الصعوبات التى تواجههم قام المكتب الثقافى المصرى بلندن بتوقيع اتفاقية مع كلية الهندسة بالكلية الإمبراطورية بلندن (Imperial College London) لتخفيض المصروفات الدراسية للمبعوثين بنسبة 50% بشرط الدعم المالى لباقى المصروفات الدراسية من قبل الأقسام العلمية التى سيلتحق بها الدارسون، وكذلك تجديد الاتفاقية مع جامعة UCL لتخفيض المصروفات الدراسية للمبعوثين المصريين بنسبة 25%، فضلاً عن الاتفاق مع جامعة أبردين على استمرار تفعيل اتفاقية تخفيض المصروفات الدراسية للدارسين المبعوثين المصريين بنسبة 10%، بالإضافة إلى استمرار القيام بإجراءات تسجيل المبعوثين الجدد بالجامعات البريطانية والتفاوض لتخفيض المصروفات البحثية والمعملية والدراسية.

وفى ضوء تفعيل التعاون بين الجامعات المصرية والبريطانية نظم المكتب الثقافى بلندن لقاء بين عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة وممثلى جامعة كرانفيلد  للاتفاق على التعاون بين الجامعتين، بالإضافة إلى تفعيل التواصل بين جامعة عين شمس والجانب البريطانى لإنشاء وتطوير وحدة ذات طابع خاص تتبع الجامعة تقوم بأنشطة علمية إضافية لطلاب الجامعات المصرية لتطوير قدراتهم الإبداعية، وتدعيم تواصل هذه الوحدة مع الجامعات البريطانية للإعداد لتدريب الطلاب المصريين ببريطانيا.

وفى إطار مشاركة الدارسين المصريين بالخارج أوضح التقرير أن المكتب الثقافى المصرى بلندن افتتح معرض لوحات فنية للفنانة داليا عطية الحاصلة على ماجستير فى الرسم من جامعة الفنون بلندن.

وفى ضوء التعريف بالحضارة المصرية والترويج لسياحة الآثار بمصر نظم المكتب فعالية مشتركة بالمتحف البريطانى بعنوان (المتاحف المصرية: الماضى والحاضر والمستقبل)، بمشاركة 300 من رواد المتحف البريطانى والسفارة المصرية والمكتب الثقافى؛ للتعريف بالتطور العلمى المستخدم فى المتاحف المصرية بالتعاون مع العلماء المصريين، وكذلك التكنولوجيات المخطط استخدامها فى متحف الحضارة والمتحف الكبير، بالإضافة إلى تنظيم محاضرة فى متحف برمنجهام بعنوان (توت عنخ آمون والتكنولوجيات المصرية) بالتعاون مع رابطتى علوم الآثار المصرية، والمصريين ببرمنجهام، وكذلك تنظيم محاضرة عن الهوية المصرية، فضلاً عن التنسيق مع المؤسسات البريطانية لدعم مشروع إنشاء متحف الطفل للعلوم بالقاهرة.

وفى إطار التعاون مع المؤسسات التعليمية البريطانية شارك المستشار الثقافى بلندن فى فعاليات مؤتمر  نظمته جامعة (King's College London) عن تطور سياسات التعليم بالمملكة المتحدة، وخاصة ما يتعلق بالعولمة وتشجيع التعاون العلمى والأكاديمى مع الدول الأخرى، وكذلك ما يخص تشجيع الريادة لدى الطلاب.

وأشار التقرير إلى استمرار المكتب فى استكمال بيانات العلماء المصريين بالمملكة المتحدة وأيرلندا؛ بهدف التواصل معهم لإبداء رغبتهم فى المساهمة فى وضع إستراتيجيات وخطط الوزارة لتطوير البحث العلمى ورفع التقييم الدولى للجامعات المصرية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا