الارشيف / اخبار عربية / مصر

اللواء سمير فرج يتحدث عن تاريخ الحروب من الجيل الأول إلى الرابع: «طريقة هدم الدول»

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات قال اللواء دكتور سمير فرج، رئيس جهاز الشؤؤون المعنوية الأسبق، إن الحروب بين الدول مرت بعدة أجيال.

وأوضح «فرج»، في حواره مع برنامج مساء DMC، الذي يقدمه الإعلامي أسامة كمال، مساء أمس الخميس، الفروق بين أجيال الحروب، قائلًا: «الجيل الأول في الحرب كان الحرب التقليدية، قوات متحاربة مع بعض».

وأشار إلى أن هذا النوع أمريكا خسرت بسببه كثيرًا مثلما حدث في فيتنام، لافتًا إلى أن «أمريكا خرجت من مستنقع فيتنام وبدأت تفكر في فكرة الجيل التالي من الحروب».

وأكمل «فرج» توضيحه الفرق بين أجيال الحروب: «الجيل الثاني من الحروب تمثل في الحرب على أفغانستان، التي كانت حربًا بالوكالة».

وأردف: «قامت بإدخال المجاهدين وطالبان وبن لادن، وأمدوهم بالسلاح لمحاربة السوفييت».

وأشار الخبير العسكري إلى أن هذا النوع من الحروب فشل بعدما حول بن لادن أمريكا إلى عدو، واعتبرها الشيطان الأول في العالم، واستهدف أبراج الولايات المتحدة في أحداث 11 سبتمبر.

وعن الجيل الثالث، قال «فرج» إن «الحرب بالوكالة لم تفلح، فذهبوا إلى الجيل الثالث الذي تبنى فكرة الحرب بالوكالة ولكن تحت إشراف الولايات المتحدة مباشرة، مثلما حدث مع الجيش العراقي، الذي تم الإنفاق عليه من ناتج بيع البترول، ولكنه فشل في أول اختبار في معركة الرمادي بسبب غياب العقيدة».

وتطرق اللواء سمير فرج إلى فكرة العقيدة لدى الجيش المصري، مستشهدًا بالروح القتالية الكبيرة له في سيناء، وضرب المثل بالجندي قائد الدبابة الذي قرر دهس السيارة المفخخة التي اقتحمت كمينًا أمنيًا، وتصدر صورة الواقعة وكالات الأنباء في العالم.

ووصل «فرج» في حواره إلى الجيل الرابع من الحروب، قائلًا: «بعد فشل أنواع الحروب الثلاث دخلنا عصر حروب الجيل الرابع التي تستهدف انهيار الدول المعادية من الداخل، دون دخول قوات لها بشكل مباشر أو عن طريق المعاونة والمشاركة».

وأوضح أن هذا الانهيار الداخلي يكون عن طريق هدم أركان الدولة، ولفت إلى أن الأركان عددهم أربعة، هم: «الشعب، والقوات المسلحة والشرطة، والقضاء، والاقتصاد».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا