الارشيف / اخبار عربية / مصر

الدولة تحتشد لمواجهة «تعديات الأراضى»

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات تواصلت حملات استرداد أراضى الدولة من واضعى اليد وإزالة المخالفات عليها، الجمعة، وشكل المحافظون لجان متابعة فى حالة انعقاد دائم حتى استرداد جميع المساحات فى موعد أقصاه 30 مايو الجارى، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأعلنت وزارة الداخلية، فى بيان، أن 17 مديرية أمن على مستوى الجمهورية كثفت حملات تنفيذ الإزالات، وتمكنت من تنفيذ 1404 قرارات إزالة على أراضى الدولة.

فى السياق نفسه، أصدر الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة، 14 قراراً وزارياً بإزالة التعديات على 404 آلاف فدان تابعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، وأراضى طرح النهر والإصلاح الزراعى، بجانب الأراضى الواقعة فى مناطق بغرب وشرق الدلتا التابعة للوزارة.

واستردت محافظة الإسكندرية ما يقرب من مليون متر مربع، فيما استردت البحر الأحمر 8 ملايين و300 ألف متر مربع، وأزالت الأجهزة المعنية فى الدقهلية عدداً من المخالفات وأعادت مساحات بلغت 484 ألفا و727 مترا مربعا، بجانب 10 أفدنة ببحيرة المنزلة، منذ بدء حملة الاسترداد، الثلاثاء الماضى، حتى مساء أمس الأول.

وفى شمال سيناء، قامت مديرية الأمن بالتنسيق مع المحافظة بحملة إزالات بمدينتى العريش وبئر العبد، لتنفيذ 120 قرار إزالة خلال الـ 48 ساعة الماضية، فيما أزالت محافظة بنى سويف تعديات على 5520 فداناً، وأزالت المنوفية تعديات على 6330 مترا مربعا، ونفذت الأقصر حملة مكبرة أزالت 410 حالات تعد بمساحة 668.8 فدان. ووصلت المساحة المستردة فى الشرقية لـ1169 فدانا، أما فى سوهاج فبلغ حجم ما تم استرداده 167 فداناً، وفى السويس 220 فداناً، وفى الإسماعيلية 4071 فدانا خلال 48 ساعة.

وأثارت حملات الإزالة التى تنفذها محافظة جنوب سيناء موجة من الغضب، خاصة فى مدينة نويبع، حيث طالب مشايخ وعواقل البدو، خاصة قبيلة الترابين، بوقف الحملة وطالبوا بتقنين أوضاعهم. ويعقد مشايخ وعواقل البدو اجتماعاً، اليوم، بحضور عطية موسى، نائب دائرة خليج العقبة، لمطالبة المحافظة بوقف الحملة وتقنين أوضاعهم.

وتعليقاً على التعديات على أراضى وأملاك الدولة، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن من يعتدى على المال العام «مجرم وآثم قلبه»، مشدداً على أن استرداد أملاك وحقوق الدولة واجب شرعى ووطنى. وأضاف «جمعة»، خلال زيارته محافظة الدقهلية، أمس، إن المحافظين مخول لهم اتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة لاسترداد الأراضى التابعة للأوقاف، دون طرد أى أسر مقيمة فى الوحدات التابعة لها، لكن عليهم تقنين أوضاعهم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا