الارشيف / مقالات

الابتكار ثقافة صناعة المستقبل

دولة الإمارات العربية المتحدة، التي عرف عنها دعمها الكبير للابتكار والإبداع وتشجيعها للمبتكرين والمبدعين في كل أنحاء العالم، تؤمن قيادتها الرشيدة بأن صناعة مستقبل البشرية تتطلب بالضرورة الارتقاء بالعمل الحكومي عالمياً، عبر ترسيخ ثقافة الابتكار والإبداع وتعزيز العلوم المتقدمة ومهارات المستقبل في القطاعات كافة، وفي نفوس الأجيال القادمة التي ستقود المرحلة المقبلة من رحلة البشرية إلى المستقبل، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أثناء تكريمه للفائزين بجوائز القمة العالمية للحكومات، حيث قال سموه: «الاحتفاء بالمبتكرين من الجهات والأفراد وطلاب الجامعات يجسد توجهاتنا لإلهام المبدعين حول العالم، وتعزيز جهودهم في تطوير الحلول المبتكرة لتحديات المستقبل، ويعكس رسالتنا من تنظيم القمة العالمية للحكومات التي تمثل منارة إشعاع حضاري، ومنصة لصناعة المستقبل الذي نريد تمكين الإنسانية من متطلباته وأدواته منذ اليوم».

إنها دولة الإمارات التي تخطو بخطى واسعة نحو المستقبل من خلال خطط واستراتيجيات وبرامج علمية واقعية، مؤمنة بأن العالم كله والبشرية جمعاء أسرة واحدة ومستقبلها واحد، وعلى الجميع أن يتعاونوا ويعملوا معاً، وهذه هي الرسالة التي قدمتها دولة الإمارات من خلال القمة العالمية للحكومات، التي عملت على تعزيز جهود الجميع في تطوير الحلول المبتكرة للارتقاء بالمستقبل باعتبارها مهمة الجيل الجديد الذي دفعت به قيادتنا الرشيدة ليسهم بإبداعه وابتكاراته وتميزه في تشكيل صورة واقعية لحكومات المستقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا