الارشيف / مقالات

ميانمار لمجلس الأمن: الوقت غير مناسب لزيارة البلاد

العالم-أسيا

قال السفير الكويتي لدى الأمم المتحدة منصور عياد العتيبي، أمس الخميس 1 فبراير / شباط، إنميانمار أبلغت مجلس الأمن الدولي بأن الوقت ليس مناسبا لتنظيم زيارة إليها، لكنها لم ترفض الزيارة كليا، وفقا لوكالة "رويترز".

وقال السفير الكويتي في مجلس الأمن إنه حاول تنظيم الزيارة أثناء رئاسة بلاده للمجلس في فبراير / شباط، مضيفا: "الزيارة لن تتم في هذا الشهر، وربما تجري في مرحلة لاحقة".

ولفت عياد العتيبي إلى أن "شدة التوترات في ولاية راخين" من بين الأسباب التي قدمتها سلطات ميانمار لتأجيل الزيارة.

وكان مجلس الأمن وجه دعوة إلى حكومة ميانمار لإتاحة الفرصة للمؤسسات الإعلامية لزيارة أي مكان في أنحاء البلاد دون عراقيل وضمان أمن وسلامة العاملين في وسائل الإعلام.

وتواجه زعيمة ميانمار انتقادات واسعة بسبب الجرائم المستمرة ضد أقلية الروهنغيا المسلمة في إقليم أراكان (راخين)، غربي ميانمار. 

ووثقت منظمة الأمم المتحدة قيام أفراد الأمن في ميانمار بعمليات اغتصاب جماعية واسعة النطاق، وعمليات قتل تستهدف أيضا الرضع والأطفال الصغار، علاوة على تورطهم في ممارسات الضرب الوحشي، وحالات الاختفاء. 

وأسفرت تلك الجرائم عن لجوء نحو 826 ألفًا إلى بنغلاديش بينهم 656 ألفا فروا منذ 25 أغسطس/ آب الماضي، وفق الأمم المتحدة. 

وبحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من أقلية الروهنغيا في إقليم أراكان، غربي ميانمار، في الفترة الفاصلة بين 25 أغسطس/ آب و24 سبتمبر/ أيلول الماضيين. 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا