الارشيف / مقالات

مصدر يكشف التحرك القادم لذوي معتقلي السعودية

العالم - السعودية

ويعتزم محاميان بريطانيان تقديم طلب لتعليق عضوية السعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال المحاميان، كين ماكدونالد ورودني ديكسون، في بيان صحفي الثلاثاء، إنهما سيطلبان تعليق عضوية الرياض، بناء على طلب عائلات أكثر من 60 شخصا معتقلا أو مفقودا منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، إنه "تم التواصل مع أغلب عائلات المعتقلين، ووضع كشوفات وتنسيق بخصوص الشكوى، لتشكيل ضغط دولي حقيقي".

وأوضح أن الخطوة الثانية ستكون عرض الأمر على البرلمانات العالمية، كل على حده، ومناقشة قضايا معتقلي الرأي وحقوق الإنسان في البرلمانات الراسخة والمؤثرة".

وبين أنه "ستكون البداية من البرلمان البريطاني الأسبوع القادم"، حيث يتوقع المصدر أن ينقل النقاش حول القضية إلى داخل برلمان بريطانيا.

ويأتي الحديث عن نقاش قضية معتقلي الرأي السعوديين في الوقت الذي دعت صحيفة "الغارديان" في افتتاحيتها رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لفتح موضوع حرية التعبير مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، "حتى لو كانت المحاضرة لا تعجبه".

ويراهن أهالي المعتقلين على خطوة البرلمان البريطاني.

وأكد المصدر على تقديره الجهود المبذولة من المحامين، وسعيهم في هذه القضية.

المصدر: روسيا اليوم

216-2

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا