الارشيف / مقالات

النضال لممارسة حق الرجوع إلى أرض الوطن

د. رياض عبدالكريم عواد

الهدف
ممارسة حق الرجوع،
تحت شعار الحق في الحياة.....بدنا نعيش

المبررات
١. استغلال اللحظة الحالية وتعاطف العالم مع المهاجرين السوريين الى اوروبا
٢. استمرار الحصار الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة
٣. التقارير الدولية التي تؤكد ان الحياة شبه مستحيلة في قطاع غزة
٤. تفاقم الازمات المعيشية والصحية والنفسية والاجتماعية في القطاع
٥. من حق سكان قطاع غزة العيش في اماكن تتوفر فيها مقومات الحياة

النشاط المطلوب
1. تشجيع الناس التوجه شرقا وكسر الحدود الفاصلة بين القطاع واسرائيل
وتكرار تجربة ما حدث مع الحدود الجنوبية والاستفادة منها ولكن في اتجاه الحدود الشرقية
2. العبور الى الاراضي المجاورة والاستقرار في ابعد نقطة ممكنة.

هذا النشاط ليس له اهداف سياسية او حزبية داخلية او خارجية

كما ان القائمين عليه ليس لهم اي علاقة باي جهات خارجية او داخلية ولن يتصادموا مع اي جهات محلية بل سيستفيدوا من امكانياتهم ويعملوا على اقناعهم والتشاور معهم وياخذوا موافقاتهم

النتائج المتوقعة
* لن تستطيع اسرائيل منع الاف العائلات من اجتياز الحدود
* ستضطر اسرائيل والعالم على الاقل ايجاد حلول سريعة لمشاكل القطاع
* سينجح الالاف بالرجوع والحصول على حق الحياة والاستقرار بموافقة اسرائيل

افكار تنظيمية للنقاش
* يجب ان يسبق هذا النشاط حملة اعلامية ودعوية وتحريض للسكان على المشاركة
* يجب ان يتواصل هذا النشاط طويلا دون النظر للخسائر التي ندفعها في الايام الاولى، بل استغلال هذه الخسائر والضحايا للمواصلة والدعم العالمي
* يجب ان يكون هذا التحرك تحركا شعبيا بعيدا عن مشاركة السلطات والفصائل والاحزاب ولكن دون معاداتهم او التناقض معهم
* سنضع جميع المعنيين باهداف التحرك ونشاطاته واليات العمل، ولكن لن نرتهن لموافقاتهم وارائهم
* ترفع فيه شعارات انسانية فقط والاعلام الدولية، الاونروا مثلا
على ان يسبقه ويرافقه تعبئة اعلامية واسعة ومنظمة على الصعيد المحلي والدولي خاصة الفلسطينيين والعرب في اوروبا وامريكيا والعرب والاسرائيليين في اسرائيل
* دعوة مختلف وسائل الاعلام ونشطاء حقوق الانسان واصدقاء الشعب الفلسطيني من مؤسسات وافراد للتغطية والمشاركة
* استنفار جميع المؤسسات الشعبية والمدنية والافراد الاعتباريين ليلعبوا دورا منظما وداعما لهذا النشاط بعيدا عن انتمائاتهم الحزبية او الوظيفية
* يتم تشكيل لجنة منظمة مركزية ولجان منظمة فرعية ولجان خارجية واي لجان مهنية اخرى، اعلامية، قانونية، لوجستية، مالية، وووووو يحتاجها هذا النشاط
* يتم الاتفاق على خطط العمل واليات التطبيق.

هل نستطيع التفكير خارج الصندوق؟!

ملاحظة: نشرت هذه الفكرة في 6 سبتمبر 2015، وهي فكرة للنقاس والتطوير ثم التطبيق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا