الارشيف / مقالات

إجلاء سكان في الفلبين بسبب تصاعد رماد من بركان نشط

العالم- اسیا والباسفیک

وقال المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل إنه يراقب عن كثب بركان مايون في إقليم الباي والذي ثار آخر مرة في عام 2014.

وتسبب أكبر ثوران للبركان في فبراير 1841 في دفن بلدة وقتل 1200 شخص.

وأضاف أن البركان في أضعف مستوى للنشاط لكن لن يسمح ببقاء السكان في محيط ستة كيلومترات من مركزه إذ تعد "منطقة خطر دائم، وفقا لرويترز".

وهذا يعني أيضا أنه لا يوجد خطر وشيك من حدوث ثوران ضخم للبركان لكن المجلس المحلي المعني بإدارة الحد من الكوارث أصدر أمرا بإجلاء السكان حرصا على سلامتهم.

ولم يتضح حتى الآن عدد السكان الذين ينبغي عليهم مغادرة منطقة الخطر.

وطلبت السلطات من السكان المقيمين خارج منطقة الخطر مباشرة باتخاذ إجراءات وقائية في مواجهة الانهيارات المحتملة لأسقف منازلهم نتيجة لانبعاث الرماد وسقوط الأمطار.

وقال ريناتو سوليدوم مدير المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل "النشاط غير المعتاد للبركان بدأ في أواخر العام الماضي لكن يبدو أنه سيستمر لعام آخر".

213

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا