مقالات

شاهد: اكبر ازمات عام 2017

العالم- العالم الاسلامي

في بداية العام الجديد لن اصدر نداءا بل تحذيرا لتخفيف الازمات والصراعات في العالم لانها قد تعمقت، كنت قد ناشدت لان يكون عام الفين وسبعة عشر عاما للسلام ولكنه ذهب في الاتجاه المعاكس.

أكبر ازمات عام 2017 انفجرت في شهره الاخير بعد توقيع الرئيس الاميركي دونالد ترامب، على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي ونقل سفارة واشنطن اليها. ما فجر موجة غضب عارمة اسلامية وعربية وربما عالمية تبلورت بانتفاضة فلسطينية جديدة.

الكارثة الاخرى تتمثل بالازمة الانسانية في اليمن والتي وصفتها منظمات الصحة العالمية واليونسيف وبرنامج الغذاء العالمي بأنها الاسوأ في العالم. لا سيما مع تفشى وباء الكوليرا بشكل غير مسبوق بعد تخطي أعداد المشتبه باصابتهم حدود المليون شخص. مع فقدان ستة عشر مليون يمني القدرة على الوصول الى مياه نظيفة وامنة.

وأزمة لاجئي الروهينغا لم تخرج عن نطاق الازمات الانسانية حيث اصبحت من الكوارث الانسانية التي ضربت العالم حيث اجبر العنف وانتهاكات حقوق الانسان في ميانمار ما يقرب ستمائة ألف شخص من الروهينغا على الفرار إلى بنغلاديش. ما جعل الأمم المتحدة تصف هذه الأزمة بأنها أسرع أزمات اللاجئين نموا.

ازمة دول مجلس التعاون بين قطر من جهة والسعودية ومصر والامارات والبحرين من جهة اخرى، تعد ابرز الازمات السياسية خلال العام، والتي جادت اثر اتهامات كلا الجانبين بالتدخل بالشؤون الداخلية وتتطور اتصل الى قطع العلاقات مع الدوحة.

اما داعش الوهابية فبعد كسرها والقضاء عليها سوريا والعراق، اطلت برأسها في اوروبا بعد عودة الارهابيين الى بلدانهم، وكذلك في اسيا وعلى راسها افغانستان وباكستان. خصوصا مع نقل واشنطن عدد كبير منهم الى مناطق مجهولة 

غوتيريش اثار قضيتين اخرتين وهما الازمة في شبه الجزيرة الكورية وملف الاسلحة النووية، اضافة الى ازمة انتهاك حقوق الانسان والكراهية ضد الاجانب وهو ما عززه ترامب بقراراته منع المسلمين في الدخول بلاده.

عام الفين وثمانية عشر بدأت ازماته قبل ان يبدأ فاما ان تحل فيه او ترحل للعالم الذي يليه.

103-10

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا