مقالات

أسواق حلب تنبض مجددا بالحركة والنشاط

العالم - سوريا

ويلمس الزائر إلى سوق التلل التجاري نشاطاً كبيراً حيث يشير محمد نعسان صاحب أحد محلات الألبسة في السوق إلى أن النسبة العظمى من محلات السوق التجاري عادت لسابق عهدها من النشاط بعد ترميمها وهي اليوم تشهد حالة شبيهة بأيام العز والازدحام التي كان السوق يتميز بها قبل الحرب الإرهابية على الوطن.

وقالت المواطنة مارلين كتي إنها قصدت السوق اليوم لشراء بعض مستلزمات مناسبة رأس السنة من مكسرات وحلويات وغيرهما ولا تخفي فرحتها وهي تتحدث عن التحضير لهذه المناسبة مؤكدة أن حلب هي المدينة التي لا ولن تموت وستظل تحب الحياة بينما يواصل ادمون وعائلته اختيار بعض الملبوسات وينشغل أبناؤه الصغار بمتابعة مجموعة من الأشخاص الذين ارتدوا زي بابا نويل وهم يتجولون في السوق ينشرون مظاهر الفرح والبهجة فيه.

ولا تبدو الصورة مختلفة كثيرا في سوق الموكامبو التجاري الذي طالما تميز بالازدحام ولكن الحركة فيه اليوم أكثر حيث يبين خالد صاحب محل للموالح والمكسرات أن حركة البيع والشراء نشطة وهي تزداد نشاطاً يوماً بعد آخر وخصوصاً في أيام العطل والأعياد متمنياً ان يكون العام الجديد عام فرح ونصر لكل أبناء سورية.

ويلاحظ الزائر إلى هذا السوق بوضوح التعافي الكبير وتوافر مختلف السلع والمواد وسط إقبال من قبل الأهالي على التسوق ويشير عبد الأحد وهو في العقد الثامن من عمره الى انه يتجول في السوق ليس بقصد الشراء وإنما لرؤية الفرحة في عيون المواطنين والتي تؤكد أن حلب نهضت وستعود أفضل مما كانت.

فمن يتجول في حلب اليوم يتأكد ان المدينة التي انتصرت قبل عام على الإرهاب تعود أكثر قوة وتعيش حالة من التعافي المبشر بأن الغد سيكون أفضل وستعود الشهباء بأحيائها وأسواقها أجمل وأبهى بهمة كل أبنائها ومساهمتهم في اعادة نبض الحياة بكل أشكالها.

الهيئة العالمة للاذاعة والتلفزيون - سوريا

2-10

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا