مقالات

الصين تعاقب المئات لإساءة استغلالهم صناديق مكافحة الفقر

العالم - آسيا والباسفيك

واستعادت الحكومة نحو مائة مليون دولار من الأموال التي اختلست في شتى أنحاء البلاد بعد تحقيقات استمرت ثلاثة أشهر.

وقالت وكالة أنباء شينخوا الرسمية الصينية إن السلطات تمكنت من استرداد حوالي 730 مليون يوان صيني (112.20 مليون دولار أمريكي) في إطار تحقيقات بشأن ممارسات غير شرعية للاستفادة من مزايا صناديق مكافحة الفقر الحكومية.

وأضاف تقرير الوكالة أن 450 مواطنا وجهت إليهم اتهامات بالتعدي على أموال الدولة من خلال الاستيلاء على أموال من صناديق مكافحة الفقر في دون وجه حق.

ولم يفصح التقرير عن تفاصيل إنفاق تلك الأموال بشكل غير شرعي.

وتعهدت الحكومة الصينية بالقضاء على الفقر بحلول عام 2020، مستهدفة 70 مليون نسمة من سكانها يعيشون تحت خط الفقر، لكن باحثين ومتخصصين في الرعاية الاجتماعية رجحوا أن الحلول الدائمة لمشكلة الفقر قد تستغرق وقتا أطول من ذلك.

وأنفقت الصين حوالي 196 30.14 مليار دولار في السنوات الأربع الماضية على أنشطة مكافحة الفقر، وفقا لوكالة أنباء شينخوا، كما بذلت في السنوات القليلة الماضية جهودا لمكافحة الفقر، في إطار أحد أهم أهدافها في هذه الفترة، متضمنة الإنفاق على الصحة، والتعليم، ومشروعات البُنى التحتية.

وقال هو زي جون، رئيس مكتب الإحصاء الوطني الصيني، في وقت سابق من هذا الشهر إن السلطات عاقبت حوالي 970 مواطنا بتهم إساءة استغلال صناديق مكافحة الفقر التي تعمل في إطار برنامج الحكومة. لكن لم يتضح حتى الآن أن هذا الرقم يتضمن المواطنين الذين أعلنت السلطات عن محاسبتهم السبت.

وأضاف أن حوالي 101800 مواطن حذفت بياناتهم من القائمة الحكومية للفقراء بينما أضيف للقائمة حوالي 95 ألف مواطن.

وخصصت الصين حوالي 13 مليار دولار لمكافحة الفقر في 2017 ، استخدم أغلبها في مشروعات بُنى تحتية، علاوة على مبالغ استخدمت في دعم السلع الأساسية والرعاية الصحية. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا