الارشيف / منوعات

ميشيل أوباما تكشف عن محتوى هديتها لميلانيا يوم تنصيب ترامب.. لماذا توترتْ إذاً؟

عالم - وكالات كُشف أخيراً عن السر الذي ربما شغل بعض الناس في مراسم تتويج دونالد ترامب رئيساً لأميركا، يوم 20 يناير/كانون الثاني 2017، وهو: ما هي هدية زوجة الرئيس السابق، باراك أوباما، لزوجة الرئيس الحالي في العلبة السماوية ذات الشريط الأبيض لشركة المجوهرات الأميركية Tiffany & Co.

الإجابة بسيطة وعادية إلى درجة ربما لم نكن نتوقعها؛ إذ أحضرت ميشيل أوباما هدية عبارة عن "إطار صورة".

إذ قالت: "لقد كان إطاراً رائعاً"، وذلك خلال استضافتها في برنامج ألين دي جينيريس، الأربعاء 1 فبراير/شباط 2018، حيث تحدثت للمرة الأولى عن تلك اللحظة.

وأكدت أنها بمجرد إمساكها بالهدية، أحست بالارتباك الشديد؛ إذ لم يكن ذلك جزءاً من السيناريو المُتفق عليه، حسب تصريحات ميشيل التي نقلتها صحيفة New York Times الأميركية، وصحيفة Daily Mail البريطانية.

وفسرت ذلك بالقول: "أقصد، إن ذلك كان أشبه بالزيارة الرسمية، ويُخبرونك بأنكِ سوف تفعلين كذا، وهم سيقفون هنا". وأضافت: "لم أعلم أنني سوف أحصل على هذه الهدية من قبل؛ لذا كنت مرتبكةً نوعاً ما".

وتابعت: "بعد أن أخذت الصندوق، التفتت يساراً ناحية أحد جنود المارينز (قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة)، وألقيت نظرة سريعة في جميع الاتجاهات؛ بحثاً عن مكان أضع فيه الهدية".

لأنه من غير المعقول أن تضعها على الأرض وفي الوقت نفسه محتارة من أخذها معها؛ حتى لا تظهر في الصور التذكارية الرسمية، لكن جندي المارينز ظل ثابتاً دون تحرك.

إلا أن أوباما أسعف زوجته في تلك اللحظة، فنظر للهدية وقال: "لا، لا، لا. انتظر لحظة"، وذهب ووضع العلبة داخل البيت الأبيض.

هذا، ومن المقرر عرض تلك الحلقة كاملةً الخميس 2 فبراير/شباط 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى