منوعات

جذبت ابنتها من شعرها بسبب دفتر مدرسي فرفعت الأم عليها السلاح! مشاجرة بين سيدتين بسبب تخفيضات عودة المدارس

عالم - وكالات تواجه سيدةٌ اتهاماتٍ جنائية بعدما أشهرت سلاحاً في وجه سيدتين أخريَين بسبب خِلافٍ علىحول دفترٍ دراسي، في أحد المتاجر الأميركية.

واندلع الخِلاف، الذي صوَّره أحد المارة، بين سيدتين علىحول آخر دفترٍ دراسي في عرض تخفيضات "العودة إلى المدرسة" بمتجر وول مارت في مدينة ديترويت بولاية ميشيغان الأميركية، بحسب صحيفة "الإندنبدنت" البريطانية.

ووصل الخِلاف بين سيدتين -أحدهما 46 وأخرى 51 ومعها ابنتها في الـ20 من عمرها– حينما وصلت البنت صاحبة الـ20 عاماً إلى آخر دفترٍ دراسي موجود على الرف في الوقت نفسه الذي وصلت إليه السيدتان الأخريان.

وبعد ذلك، تصاعد الخِلاف حينما بدأت السيدة الأولى في جذب شعر الفتاة الشابة. فأشهرت والدتها سلاحاً لحماية ابنتها، حسبما قالت الشرطة.

وقال المُحقِّق في الشرطة المحلية سكوت بيتينز، لمحطة فوكس نيوز ديترويت: "كانت إحدى الفتيات ستشتري دفتراً دراسياً. وكان هناك دفترٌ واحدٌ متبقياً، فنتج بعض التجاذب".

وأضاف: "وبدأن في التنازع حول من هي الأحق بشراء ذلك الدفتر. فأشهرت سلاحها الناري في وجه السيدتين الأخريَين وأخبرتهما بالتوقُّف عن مهاجمة ابنتها".

فلاذ الزبائن الآخرون بالفرار واستُدعيت الشرطة.

وتبحث الشرطة الآن عن شهودٍ على "عمل العنف الأخرق"، وتواجه السيدات الأربع جميعهن اتهامات.

وبحسب المحققين، فإن"الاعتداء البسيط قد يكون مجرد قرارٍ محلي يتمثَّل في جنحةٍ تصل عقوبتها الأقصى إلى السجن 90 يوماً".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا