منوعات

قفز في مياه البحر هرباً من الشرطة فوجد نفسه متبوعاً بسمكة قرش

عالم - وكالات لم تكن فكرة الهروب من الشرطة هي الأفضل بالنسبة لشاب يبلغ من العمر 20 عاماً؛ فبعدما استوقفت الشرطة سيارته فرَّ نحو المياه، وبينما كان يسبح وسط البحر وجد نفسه مُلاحَقاً بسمكة قرش.

وبحسب ما نقلته صحيفة التايمز البريطانية، استمرّت محاولة زاكاري كينغسبري غير العادية للسباحة هرباً من القانون والطائرة التابعة للشرطة التي كانت تراقبه من الأعلى، مدة 3 ساعات، قبل أن يحوز اهتمام كائنٍ فضولي، يُعرف بعدم مراعاته للإجراءات القانونية أو الحريّات المدنية.

يقول رقيب الشرطة جيمس هورن، وهو أحد الضابطين المنوط بهما مراقبة الطائرة من دون طيار لدى قسم شرطة مدينة سيرف بولاية نورث كارولينا، وكان يرصد اللقطات المصوّرة: "لقد كان الأمر مقلقاً إلى حد ما عندما رأينا سمكة قرش تلاحقه".

وفيما بدأت بطاريات الطائرة بالنفاد في وقت مبكر من تلك المطاردة، وفق صحيفة التايمز، كانت سمكة قرش تطارد كينغسبري، الذي كان يسبح في مياه المحيط الأطلنطي. وقال هورن: "في تلك المرحلة، لم نكن قلقين بشأن القبض عليه بسبب هروبه؛ بل أردنا اللحاق به من أجل سلامته".

وكان كينغسبري يرتدي سروالاً للسباحة فقط عندما تم إيقافه بسبب مخالفة مرورية، بحسب ما أشار إليه رقيب الشرطة، وكان هناك شخصٌ آخر في السيارة، حيث قال: "لقد كانا في نزهة لقضاء يوم على الشاطئ، هكذا أظن"، وأضاف أن الضابط الذي أوقفه رصد "مواد مخدرة غير مشروعة في السيارة، وطلب من كينغسبري الخروج منها، ثم اتجهت السيارة لاحقاً إلى الجنوب".

ووصل كينغسبري وفق الصحيفة إلى الشاطئ، ودخل منه إلى المياه، وقد شاهده أحد الضباط عبر منظارٍ على الشاطئ قبل أن تتعقبه الطائرة من دون طيار. واستدعت الشرطة إدارة المطافئ المحلية، ليخرج ضباط على متن قارب ويطاردوه في المياه، ولكنه سبح بعيداً عن مرمى البصر قبل وصول القارب، بحسب ما أورده هورن، وفي الوقت نفسه، كانت بطارية الطائرة تكاد تُستنفد وكان لا بد من إعادتها.

وبعد 3 ساعات من بدء كينغسبري السباحة، رصده قسم شرطة مجاور، على بُعد 3 أميال من الساحل، وقال هورن إنه "كان متعثّراً في الماء على بعد 40 ياردة من الشاطئ"، وأضاف هورن قائلاً: "في ذلك الوقت، كان معنا قارب، وكانت هناك طائرة مروحية تحلّق بالأعلى، وكانت قوّة إنفاذ القانون على الشاطئ، فلم يكن لديه أي مكان آخر يذهب إليه حرفياً؛ لذا قرر الاستسلام بسلام".

ويواجه كينغسبري وفق التايمز البريطانية تهم حيازة المخدرات، واثنتين من تهم مقاومة الاعتقال، وقال في حديث لمحطّة WCET التلفزيونية المحلية إنه كان سعيداً بأن القرش لم يُهاجمه، وأضاف: "لقد كان الأدرينالين يحركني، حيث كنت مرعوباً من الوقوع في مشكلة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا