أسواق / إقتصاد

السفير النرويجي بالقاهرة: مصر حققت طفرة كبيرة في الإصلاح الاقتصادي

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد ستين روسنس، السفير النرويجي بالقاهرة، أن حمهورية مصر العربية حققت طفرة كبير على مستوى الإصلاح الاقتصادي، مما أعطى ثقة كبيرة ودفعة للمستثمرين الأجانب للدخول إلى السوق المصرية، مشيراً إلى أن بلاده بدأت بإنشاء مصنع على مساحة 95 ألف متر مربع في مدينة العاشر من رمضان، تبلغ استثماراته 1.5 مليار جنيه، بالإضافة إلى مصنع آخر مقام بمدينة الإسماعيلية.

وكشف «روسنس»، خلال المائدة المستديرة التي نظمتها جمعية رجال الأعمال المصريين حول العلاقات «المصرية-النرويجية»، أن إجمالي استثمارات الشركات النرويجية في حمهورية مصر العربية تبلغ 2.4 مليون دولار، بالإضافة إلى إطلاق بلاده أكبر صندوق استثماري في العالم، ويعد إيرادات البترول أحد أهم مصادر دخل الصندوق، وهو أكبر وأغنى صندوق استثماري في العالم.

وأضاف أن «بلاده قامت برفع الحظر السياحي عن حمهورية مصر العربية خلال الفترة القليلة الماضية»، مشيراً إلى أن القرار جاء مدعوم بقرار رفع حظر الطيران من كل من روسيا وانجلترا.

ودعا السفير النرويجي بالقاهرة رجال الأعمال المصريين لحضور فاعليات المعرض الدولي، الذي سيقام في النرويج خلال شهر أغسطس المقبل.

وأكد السفير النرويجي أن السوق المصرية واعدة، وتمثل بوابة للعبور إلى دول القارة الأفريقية ودول الخليج، باعتبارها مركزاً للإنتاج والتصدير في شمال أفريقيا، بالإضافة إلى المزايا التي تتمتع بها حمهورية مصر العربية من اتفاقيات دولية مع أفريقيا، وكذلك تكلفة العمالة المناسبة، مشيراً إلى مشروعات قناة السويس تعد من أبرز الفرص الاستثمارية الجاذبة، بالإضافة إلى قطاع البتروكيماويات والمنسوجات.

من جانبه، أعلن المهندس على عيسى، رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، عن قيام الجمعية بالإعداد لتنظيم رحلة عمل إلى النرويج، في شهر يونيو المقبل، لبحث فرص الاستثمار وتعزيز التجارة البينية.

وأكد «عيسى» على أهمية تعزيز التعاون بين الجمعية والسفارة النرويجية بالقاهرة لتنظيم زيارات متبادلة للاستكشاف فرص التعاون المشترك فى مختلف المجالات، وبحث إقامة مشروعات مشتركة بين القطاعي الخاص بالبلدين.

وقال «عيسى»: إن «الجمعية تقدمت للسفير النرويجي باقتراح إنشاء مجلس أعمال مشترك يضم ممثلين من الجمعية ومنظمة تقترحها السفارة النرويجية بالقاهرة لدعم فرص الاستثمار والتجارة وتبادل المعلومات، وتذليل كافة العقبات التى تواجه رجال الأعمال فى البلدين».

وقال المهندس حسن الشافعي، عضو مجلس إدارة الجمعية، إن لقاء السفير النرويجي بأعضاء الجمعية كشف عن كم كبير من الفرص الواعدة للتعاون المشترك فى مختلف المجالات، خاصة أن النرويج تمتلك أكبر صندوق استثمار في العالم.

وطالب «الشافعي» أعضاء جمعية رجال الأعمال بضرورة أن تقوم النرويج باستثمار أموال صندوقها فى البورصة المصرية، وفي تنفيذ العديد من المشروعات المختلفة، خاصة في مجالات البنية التحتية والبناء والتشييد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا