أسواق / إقتصاد

مسؤول بـ«غرفة السياحة»: غرفة عمليات سريعة لاحتواء أزمة البصمة الحيوية

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال ناصر ترك، نائب رئيس لجنة تسير أعمال غرفة شركات السياحة، إن الغرفة قامت بتشكيل غرفة عمليات سريعة لاحتواء أزمة البصمة الحيوية التي تواجه المعتمرين، نتيجة تعطل الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية السعودية، التي تتصل بها شركة «تسهيل»، المسؤولة عن أخذ البصمة الحيوية للمعتمرين، مشيرا أنه وفقا للشركة لا يمكن أخذ البصمة الحيوية «أوف لاين»، وتخزينها ثم إعادة إرسالها عقب عودة الموقع للعمل.

وأوضح «ترك»، في تصريحات له، الثلاثاء، أنه تم حل مشكلة ما يقرب من 12500 طالب بصمة للمواطنين، وذلك بخلاف ما يقرب من 22 ألف طالب للبصمة علي الموقع الإلكتروني الخاص بشركة «تسهيل»، لافتا إلى أن الغرفة قامت بالاتصال الهاتفي بالشركات التي لديها مشاكل في حجز مواعيد البصمة، يومي الأحد والاثنين، وتحديد مواعيد سريعة لتفادي الأزمة.

وأشار إلى أن الشركات التي ترغب في حجز مواعيد بعد ذلك، السبت، الموافق 7 أبريل 2018، ستقوم شركة تسهيل بتلقي طلبات الحجز على البريد «egyumrah@vfstasheel.com»، اعتبارا من يوم الخميس، الموافق 5 إبريل 2018، وتحديد مواعيد الحجز لتلك الشركات ابتداء من يوم الأحد، الموافق 8 إبريل 2018، وفقا لأولويات تاريخ السفر.

وشدد نائب رئيس الغرفة على أن الشركة المنظمة للرحلة تقوم بإرسال الطلب على أورقها مع ذكر اسم المسؤول، ورقم تليفونه، مع إرسال صورة من الخطاب لغرفة الشركات.

وعلى صعيد متصل، خاطبت غرفة شركات السياحية، شركات طيران «فلاي إيجبت» و«النيل للطيران»، تؤكد لها فيه أن شركات السياحة لديها أزمة في الحصول على البصمة الحيوية للمعتمرين، التي حدثت نتيجة تعطل الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية السعودية، مما نتج عنه عدم إصدار التأشيرة من جانب القنصليات السعودية في السويس والإسكندرية للمعتمرين في مواعيدها، مما نتج عنه ارتباك في مواعيد السفر، مطالبة بالمساندة حتى تمر الأزمة، وعدم تطبيق أي نوع من أنواع الغرامات، وتغيير مواعيد حجوزات الطيران.

وقال هشام أمين، رئيس لجنة السياحة الدينية، إن المعتمرين من عملاء شركات السياحية لا يمكنهم تحمل الغرامات، وبالتالي من يتكبد الخسائر هي شركات السياحة، لافتا إلى أنه تحاول غرفة العمليات تجاوز الأزمة حاليا عبر تلك المكاتبات لشركات الطيران، آملين أن تتفهم طبيعة الأزمة التي تخرج عن إرادة الشركات، وليس لها ذنب فيها.

وقال محمد البنان، رئيس شركة «تسهيل» بمصر، إن أزمة البصمة كانت نتاج عن عدم وجود جدول يضمن ترتيب أخذ البصمة الحيوية وفقا تاريخ وموعد السفر للمعتمرين، وأصبح الموقف صعب عقب تعطل الموقع الإلكتروني للخارجية، مؤكدا أن وضع الجدول سوف يكون له آثر إيجابي في حل الأزمة خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى وجود 24 فرع تعمل من أجل خدمة المعتمرين، مؤكدا أن الشركة لا يمكنها الحصول على البصمة الحيوية للمعتمر وتخزينها ثم إرسالها للخارجية، لأن ذلك الأمر يتم «أون لاين»، مشددا على أن الأزمة تتجه للحل.

وعلي صعيد متصل، أكدت مصادر بغرفة شركات السياحة، أنه من الصعب أن يصل عدد المعتمرين إلي نصف مليون معتمر بحسب «الكوتة»، التي حددتها وزارة السياحة المصرية.

وفي سياق آخر، أكدت غرفة شركات السياحة، على ضرورة عدم منح شهادة حسن أداء للمطوفين بعد موسم الحج، إلا عقب التأكد من تنفيذ كافة الخدمات بشكل جيد لضيوف الرحمن حتى تتمكن من الحصول على كافة حقوقها في حالة المخالفة، لافتين إلى حجز 15% من الحقوق المادية للمطوفين لا يقوم بصرفها إلا بعد الحصول على الشهادة، معتبرين أنها ضمانة لتنفيذ الخدمات بحسب الاتفاق المبرم بين الطرفين الشركات والمطوفين، كما أكدت على وجود لجان مشتركة تضم عناصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا