أسواق / إقتصاد

نهاية أزمة الحدود البحرية والغاز بين أستراليا وتيمور الشرقية

عالم نيوز - وكالات توصلت استراليا وتيمور الشرقية إلى اتفاق مهم بشأن الحدود البحرية ينهي نزاعاً استمر عشر سنوات بين الدولتين وأدى إلى تجميد مشروع للتنقيب عن الغاز بقيمة 40 بليون دولار.

وأعلنت محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي اليوم (السبت) إن الدولتين الجارتين توصلتا إلى اتفاق «بخصوص العناصر الأساسية لترسيم الحدود البحرية بينهما في بحر تيمور»، لكن التفاصيل ستظل سرية حتى الانتهاء من وضع اللمسات النهائية على الاتفاق.

وكان التحكيم الذي بدأ العام الماضي واستضافته الدنمارك، أسفر عن التوصل لاتفاق في 30 آب (أغسطس).

وقالت المحكمة في بيان إن البلدين اتفقا على تأسيس نظام خاص لحقل «غريتر صنرايز» الأمر الذي يمهد الطريق أمام تطويره واقتسام إيراداته. وذكرت: «حتى يتم حل هذه القضايا ستظل تفاصيل الاتفاق سرية». وأضافت: «مع ذلك، يتفق الطرفان على أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 30 آب 2017 يمثل معلماً مهماً في العلاقات بينهما وفي الصداقة التاريخية بين شعبي تيمور - ليشتي واستراليا».

وأشاد رئيس وفد تيمور في المفاوضات زانانا جوسماو -وهو رئيس سابق للبلاد- بالاتفاق. ووصفه بأنه لحظة تاريخية ستمثل بداية «لعهد جديد في صداقة تيمور - ليشتي واستراليا».

وكان النزاع الطويل بين البلدين أدى إلى تجميد مشروع تطوير حقل «غريتر صنرايز» الذي تشير التقديرات إلى إنه يضم 5.1 تريليون قدم مكعبة من الغاز و226 مليون برميل من المكثفات، وهو ما يقول محللون إنه يساوي 40 بليون دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا