أسواق / إقتصاد

الأسهم الأوروبية تحقق أفضل أداء في ثلاثة أسابيع

عالم نيوز - وكالات اختتمت الأسهم الأوروبية الأسبوع على ارتفاع قوي، في الوقت الذي ساعد فيه انخفاض اليورو أسهم الشركات المصدرة، وفي حين ركز المستثمرون على مجموعة من نتائج أعمال الشركات مع انخفاض أسهم «سويس ري» للتأمين بعد أرباح مخالفة للتوقعات.

وأنهى المؤشر «ستوكس 600» لأسهم الشركات الأوروبية الأسبوع مرتفعاً بنسبة واحد في المئة مع صعود جميع القطاعات، في الوقت الذي تراجع فيه اليورو الذي كان له أثر سلبي على المؤشر خلال الأشهر السابقة، وزاد الدولار بعد تقرير قوي للوظائف الأميركية.

وارتفع المؤشر «ستوكس 50» لأسهم الشركات القيادية في منطقة اليورو 1.2 في المئة.

وقد تعزز القراءة القوية للوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة مبررات «مجلس الاحتياط الاتحادي» (البنك المركزي الأميركي) لتشديد سياسته النقدية.

ومع ارتفاع المؤشر «داكس» الألماني و«فايننشال تايمز 100» البريطاني، سجل المؤشر «ستوكس» أيضاَ أول مكسب أسبوعي بعد أسبوعين من تكبد خسائر.

وفي حين قدمت المكاسب التي حققتها الشركات المالية والشركات العاملة في إنتاج السلع الاستهلاكية، والتي تحصل على أرباحها من الخارج، الدعم الأكبر للمؤشر «ستوكس»، تصدر سهم «بتروفاك» قائمة الأسهم الأفضل أداء، إذ قفز 8.8 في المئة بعدما فاز مشروع مشترك تابع للشركة بعقد مصفاة بقيمة بليوني دولار.

وارتفعت أسهم «جي اي ايه» 8.7 في المئة بفضل أنباء عن أن أثرى أثرياء بلجيكا ألبرت فرير يحوز حصة تبلغ ما يزيد قليلاً عن ثلاثة في المئة في الشركة.

وتركز الانتباه أيضا بقوة على نتائج أعمال الشركات.

وأعلنت حوالى ثلثي الشركات المدرجة على مؤشر «أم أس سي آي» أوروبا نتائج أعمالها بالفعل. ومن بين تلك الشركات فاقت نتائج 61 في المئة من الشركات التوقعات أو وافقتها، مع نمو متوقع للأرباح يزيد على 22 في المئة في الربع الثاني من العام.

وتصدرت أسهم «سويس ري» قائمة الأسهم الخاسرة على المؤشر «ستوكس» بانخفاض بحوالى ثلاثة في المئة، بعدما سجلت ثاني أكبر شركة تأمين في العالم انخفاضاً يفوق التوقعات بلغ 35 في المئة في صافي ربح النصف الأول، مع تأثرها سلباً بدعاوي متعلقة بالكوارث الطبيعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا