أسواق / إقتصاد

«شعبة المستثمرين»: القانون الجديد للاستثمار يحسن من عملية فض المنازعات

  • 1/2
  • 2/2

- وكالات قالت الشعبة العامة للمستثمرين، إن هناك حاجة إلى تحسينات أخرى لمناخ الاستثمار والأعمال، خاصة أن حل المشاكل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للبلاد لن يتحقق إلا بالاستثمار.

وقال محمد أبوالعينين، رئيس الشعبة، في اجتماع مجلس إدارة الشعبة، الخميس، إن القانون الجديد للاستثمار يحسن من عملية فض المنازعات، ويسمح للمستثمر سواء كان المحلي أو الأجنبي بإنشاء وتملك 100% من المشاريع الاستثمارية.

وأكدت مناقشات الشعبة على ضرورة الاهتمام بالسياسات المكملة المطلوبة لتحسين مناخ الاستثمار، لافتا إلى أن هناك حاجة لتحسين البنية الفوقية للاستثمار، التي تشمل التعليم وإنتاجية العامل والتخصص الإنتاجي.

وشدد أعضاء الشعبة على ضرورة الفصل بين مقدم الخدمة وطالبها داخل الهيئة العامة للاستثمار، والعمل على القضاء على العراقيل التي تؤخر إصدار الموافقات وإنهاء إجراءات تأسيس الشركات.

وقال أعضاء الشعبة إن «الحكومة لم تسوق بالشكل الأمثل لاتفاقيات التجارة الحرة التي يتم تطبيقها مع أفريقيا والدول العربية، التي تجعل من حمهورية العربية بوابة استهلاكية لنحو 1.2 مليار نسمة».

وأشار أعضاء بالشعبة إلى أن الهيئة العامة للاستثمار هي الأفضل بين الهيئات الحكومية التي تتعامل مع المستثمرين، على الرغم من كل عيوبها، لافتين إلى المشاكل المزمنة التي يواجهونها مع الهيئات الأخرى، خاصة الهيئة العامة للتنمية الزراعية.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا