أسواق / أسواق المال

الشبكة الرابعة للمحمول تخالف التوقعات وتظهر كمنافس لا يستهان به

عالم نيوز - وكالات خالفت الشبكة الرابعة للمحمول توقعات البعض على مدار سنوات بأنه ليس لها جدوى اقتصادية، وأنها لن تحقق نجاحا فى السوق، لوصول عدد الخطوط المستخدمة فى السوق لأكثر من 100 مليون خط، إلا أنه بعد انطلاق أعمال الشبكة الرابعة للمحمول "المصرية للاتصالات we" منذ سبتمبر الماضى استطاعت أن تستحوذ فى فترة وجيزة على 3 ملايين عميل حتى نهاية مارس الماضى، وهى نسبة قد تفوق ما حصل عليه منافسين لها عند بدء عملهم فى مصر.

وحصلت الشركة المصرية للاتصالات المملوكة للدولة بنسبة 80% على رخصة محمول فى اغسطس 2016، فى ملف معقد للغاية وبعد 7 أعوام من مطالبتها للتحول لمشغل متكامل من خدمات الصوت الثابت والمحمول والإنترنت الثابت وإنترنت الموبايل، وسط انتشار خدمات المحمول فى العالم مقابل تراجع خدمات الهاتف الثابت.

وظهرت الشبكة الرابعة كمنافس لا يستهان به فى سوق المحمول، إلا أن بعض شركات المحمول الأخرى لم تظهر قوة فى المنافسة حتى الآن رغم دخول مشغل رابع، وهو ما يظهر من شكاوى العديد من المستخدمين بشأن مستوى جودة خدمات المحمول، ذلك فى الوقت الذى لم يصدر فيه الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لتقرير جودة الخدمة منذ مايو 2017.

وتسير الشركة المصرية للاتصالات we نحو الاستحواذ على حصص اكبر من حجم مشتركى المحمول، والانترنت، وذلك فى ضوء استمرار الشركة فى السير باتجاه توسعات جديد بمجال خدمات المحمول قرض بقيمة 13 مليار جنيه وذلك فى إطار تمويل توسعات بخدمات المحمول والجيل الرابع.

وتقدم شبكة we لخدمات المحمول بشكل افتراضى، إلا انها هى المشغل الوحيد الذى يقدم خدمات اتصالات متكاملة، وسط توقعات بتأجيل بعض شركات المحمول المنافسة لها تفعيل رخص الهاتف الثابت خلال النصف الأول من العام.

وعند انطلاق الشبكة الرابعة من 7 اشهر فى السوق المصرى كانت هناك توقعات بان تستحوذ الشركة على حصص أعلى من تلك المعلنة حاليا لأسباب تتعلق بعضها ببحث قطاعات كبيرة من المستخدمين عن خدمات ذات جودة عالية بأسعار اقل لكن الشركة المملوكة للدولة بنسبة 80% لم تكن ترغب فى الحصول على نسب اعلى عند بدء دخول السوق حيث تسعى لتوسعات بالشبكة.

وقامت المصرية للاتصالات خلال الأشهر الماضية بالتوسع فى المحافظات من خلال إطلاق العديد من الفروع والأكشاك التجارية وأيضا بمحطات مترو الأنفاق، كما تفرض محاذير صارمة على عمليات تسجيل الخطوط.

وانتهت المصرية للاتصالات من نحو 52% من خطة إحلال كابلات الألياف الضوئية بديلة عن النحاس خلال العامين الماضيين، ونستهدف الانتهاء من 70% قبل نهاية العام.

وتستمر الشركة فى توصيل كابلات الألياف الضوئية للمدن الجديدة ومنها العلمين، مشيرا إلى أنه متفائل بمستقبل الاقتصاد للمصرى، خاصة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لأنه يتسق مع رؤية مصر 2030.

كان تقرير مؤشرات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قد كشف عن ارتفاع أعداد المشتركين فى الهاتف المحمول إلى 101.27 مليون مشترك، وزيادة إجمالى المشتركين فى الهاتف الثابت إلى 6.60 مليون مشترك، وارتفع إجمالى مستخدمى الإنترنت عن طريق المحمول إلى 32.79 مليون مستخدم، ومشتركى الإنترنت فائق السرعة ADSL لـ 5.20 مليون وصلة، فيما تراجع مشتركى USB Modem إلى 3.26 مليون مشترك، وذلك خلال الربع الرابع من عام 2017.

وتعلن المصرية للاتصالات عن القوائم المالية المجمعة والمستقلة، عن الفترة المالية المنتهية فى 31 مارس 2018، وفقا للمعايير المحاسبية المصرية وذلك يوم الخميس الموافق 10 مايو 2018، قبل بدء جلسة التداول بكل من البورصة المصرية وبورصة لندن.

كانت الشركة قد حققت إجمالى إيرادات مجمعة عن السنة المالية المنتهية فى 31 ديسمبر 2017 بلغت 18.6 مليار جنيه، فيما بلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات والاستهلاكات 5.2 مليار جنيه، وبلغ صافى الربح بعد الضرائب 3.2 مليار جنيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا